"المغرد مجتهد" يتباهى: كشفنا مليار ابن سلمان لترامب قبل 7 شهور

منشور 22 أيّار / مايو 2018 - 12:00
"المليار كان من محمد بن سلمان شخصيا واليخت تابع بشكل غير مباشر لمجموعة ترامب"
"المليار كان من محمد بن سلمان شخصيا واليخت تابع بشكل غير مباشر لمجموعة ترامب"

تباهى المغرد السعودي "مجتهد"، بكشفه عن مبلغ مليار دولار، قدمه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قبل سبعة شهور من تحدث وكالة "أسوشييتد برس" عن القصة.

ونشر "مجتهد" تقرير "أسوشييتد برس"، وعلق عليه بأن "هذا التقرير الذي يتحدث عن مليار قدم لفريق ترمب من قبل السعودية والإمارات لتمويل حملة ضد قطر، يؤكد تقرير مجتهد الذي نشره قبل سبعة أشهر عن المليار المقدم لترامب".

وكان "مجتهد" قال في تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي، إن "بين محمد بن سلمان وترامب وسيلة اتصال خاصة لا يملكها أي زعيم دولة آخر بمن في ذلك نتنياهو ورئيسة وزراء بريطانيا".

وتابع أن "ترامب وحين كان في الرياض في النصف الثاني من شهر مايو الماضي، وصل ميناء جدة يخت خاص جرى التكتم على هويته وكان محاطا بحراسة شديدة، ولم يسمح لسلطات الميناء العادية التعامل مع اليخت ولم يصل له إلا عدد قليل نقلوا له مجموعة من الصناديق أو الشنط فيها مليار دولار نقدا ثم عادوا، وبعد نقل الحمولة اختفى اليخت ولم يستغرق بقاؤه في جدة إلا ساعات وجرى التكتم على وجهته مثلما جرى التكتم على هويته ومن أين أتى".

وأوضح أن "المليار كان من محمد بن سلمان شخصيا وأن اليخت تابع بشكل غير مباشر لمجموعة ترامب".

وفي تقريرها الجديد، قالت "آسوشييتد برس"، إن "رجلي الأعمال الأمريكيين جورج نادر وإليوت برودوي عملا كوكيلين لأمراء السعودية والإمارات للتأثير على السياسة الخارجية الأمريكية من أجل معاقبة قطر والضغط على إيران".

وأوضحت الوكالة في تقرير ترجمت "عربي21" مقتطفات منه ونشرته بناء على رسائل بريد إلكتروني حصلت عليه لمراسلات أن برودي قاد حملة سرية للتأثير على البيت الأبيض والكونغرس وأغرق واشنطن بتبرعات سياسية.

وبجسب التفاصيل التي نشرتها الوكالة الأمريكية فان برودوي وافق على الحملة ضد دولة قطر من أجل أن يتمكن من الحصول على عقود بنحو مليار دولار من السعودية والامارات".

 

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك