المقرحي غادر المستشفى ولكن "ايامه معدودة"

منشور 17 نيسان / أبريل 2012 - 05:45
المقرحي "ايامه معدودة"
المقرحي "ايامه معدودة"

غادر الليبي عبد الباسط المقرحي المستشفى في طرابلس بعد ثلاثة ايام من دخوله وعادل الى منزله بعد ظهر الاثنين كي يكون بين افراد عائلته، حسب ما اعلن شقيقه مؤكدا مع ذلك ان "ايامه معدودة".
والمقرحي هو الوحيد الذي صدر حكم بحقه في قضية اعتداء لوكربي عام 1988 في اسكتلندا.
وقال عبد الحكيم المقرحي ان عبد الباسط "مريض جدا وفي المراحل الاخيرة من السرطان الذي لا شفاء منه. ايامه باتت معدودة".
واضاف "لا يستطيع احد ان يقول ما اذا كان سيعيش او يموت. الله وحده يعلم ذلك" متهما نظام معمر القذافي ب"استغلال" شقيقه الذي دفع كما قال ثمن جريمة لم يرتكبها.
وقد حكم على المقرحي سنة 2001 بالسجن مدى الحياة لتورطه في تفجير طائرة لشركة بانام فوق مدينة لوكربي اسفر عن سقوط 270 قتيلا.
لكن القضاء الاسكتلندي افرج عنه لاسباب انسانية في 2009 بعد ان شخص الاطباء اصابته بسرطان في مرحلته الاخيرة.
واثار الافراج عنه اعتراض عائلات ضحايا الاعتداء لانه لم يبد وكان ايامه معدودة عند عودته الى طرابلس وسط تغطية اعلامية كبيرة، لانه بقي على قيد الحياة وان كان في شبه غيبوبة منذ العام الماضي.

© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك