"الملالي".. "احتجاجات فرنسا" صحوة توقعها "خامنئي"!

منشور 11 كانون الأوّل / ديسمبر 2018 - 10:45
في آخر الاحتجاجات الكبرى على نظام طهران في يناير الماضي
في آخر الاحتجاجات الكبرى على نظام طهران في يناير الماضي

قال رئيس السلطة القضائية للجمهورية الإيرانية: إن الاحتجاجات في فرنسا جزء من الصحوة الإسلامية والتطور الذي توقعه المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي.

وبحسب وكالة أنباء "ميزان" الإيرانية؛ فقد قال آية الله صادق لاريجاني: إن "خامنئي" كان قد توقع قبل سنوات أن الصحوة الإسلامية لن تقتصر على الدول الإسلامية وستصل إلى أوروبا، ولم يوضح كيف ترتبط الاحتجاجات الفرنسية الشعبية بالمسلمين.

وكان النظام الإيراني قد استخدم القوة الساحقة في العديد من الأحداث التي هددت بزوال النظام؛ خصوصاً في السنوات العشرين الماضية لقمع الطلاب والمتظاهرين، وكانت أحدث هذه الجرائم المرتكبة لهذا النظام ضد المظاهرات الجماهيرية في عام 2009، في أعقاب إعادة انتخاب "نجاد" عن طريق التزوير.

وقُتل العشرات من المتظاهرين في عام 2009 ومئات السجناء في إيران، كما توفي العشرات من المعتقلين في السجن، وتحدث مَن تم إطلاق سراحهم عن عمليات تعذيب وانتهاكات جسيمة وعمليات إعدام بدون محاكمة.

وفي آخر الاحتجاجات الكبرى على نظام طهران في يناير الماضي، تم تأكيد مقتل 25 شخصاً، وإلقاء القبض على ما يقرب من 5000 شخص ووفاة العشرات في السجون.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك