المياه الملوثة تقتل من البشر اكثر مما يقتل العنف

منشور 23 آذار / مارس 2010 - 08:01

قالت الامم المتحدة يوم الاثنين إن البشر يلقون ملايين الاطنان من النفايات الصلبة في الانهار والمحيطات كل يوم الامر الذي يسمم الحياة البحرية وينشر الامراض التي تقتل ملايين الاطفال سنويا.

وقال برنامج الامم المتحدة للبيئة "الكم الهائل من المياه القذرة يعني أن الناس الذين يموتون الان من المياه الملوثة أكثر من الذين يموتون بجميع أشكال العنف بما في ذلك الحروب."

وفي تقرير لليوم العالمي للمياه بعنوان "المياه غير الصحية" قال برنامج الامم المتحدة للبيئة ان مليوني طن من النفايات التي تلوث أكثر من ملياري طن من المياه يوميا قد خلفت "مناطق ميتة" ضخمة تخنق الشعاب المرجانية والاسماك.

وتتألف هذه النفايات في معظمها من مياه الصرف الصحي والتلوث الصناعي والمبيدات الحشرية من الزراعة والنفايات الحيوانية.

وقال التقرير إن نقص المياه النظيفة يقتل 1.8 مليون طفل دون سن الخامسة سنويا. وتأتي معظم النفايات من البلدان النامية والتي تتخلص من 90 بالمئة من مياه الصرف دون معالجة.

واضاف التقرير أن الاسهال الذي ينتقل غالبا عن طريق المياه الملوثة يقتل حوالي 2.2 مليون طفل سنويا وأن "أكثر من نصف أسرة المستشفيات في العالم يشغلها اشخاص يعانون من امراض مرتبطة بالمياه الملوثة."

ويوصي التقرير بنظم اعادة تدوير المياه وباعمال لمعالجة مياه الصرف الصحي بملايين او مليارات الدولارات.

ويشير أيضا الى حماية الاراضي الرطبة والتي تعمل كمعالجات طبيعية للنفايات وتوفير مخلفات الحيوانات لاستخدامها كسماد.

وقال أكيم شتاينر مدير برنامج الامم المتحدة للبيئة "اذا كان للعالم أن ... يبقى على كوكب يسكنه ستة مليارات نسمة يتجهون لاكثر من تسعة مليارات بحلول عام 2050 فانه يجب أن نكون أكثر ذكاء في كيفية ادارة مياه الصرف الصحي.. مياه الصرف الصحي تقتل الناس بكل ما تعنيه الكلمة."

مواضيع ممكن أن تعجبك