النظام السوري يضع خطة عاجلة لترميم الآثار في تدمر

منشور 28 آذار / مارس 2016 - 06:48
النظام السوري يضع خطة عاجلة لترميم الآثار في تدمر
النظام السوري يضع خطة عاجلة لترميم الآثار في تدمر

أعلنت السلطات السورية الاثنين أنها وضعت “خطة إسعافية” لترميم الاثار المتضررة جراء الحرب بعد استعادتها لمدينة تدمر التاريخية من قبضة تنظيم الدولة الاسلامية (داعش).

 

ونقلت صحيفة (الوطن) الموالية للحكومة السورية عن المدير العام للهيئة العامة للآثار والمتاحف مأمون عبد الكريم قوله إن “إعادة بناء المدينة الأثرية في تدمر بحاجة إلى وقت، وضعنا حالياً خطة إسعافية لترميم الأوابد الأثرية التي دمرها تنظيم داعش الإرهابي”.

 

وقال المسؤول الاول للأثار والمتاحف في الحكومة السورية “إنه سيتم التواصل مع منظمة اليونسكو /منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة/ التابعة للأمم المتحدة للحفاظ على أصالة المدينة وعدم تراجع ترتيبها على مستوى العالم”.

 

وكانت الامم المتحدة صنفت قبل سنوات تدمر كمدينة تاريخية من التراث الانساني نظرا لاحتوائها كنوز تراثية واثار تاريخية هامة تهم البشرية جمعاء.

 

واضاف عبد الكريم بحسب الصحيفة المحلية “أن علماء بريطانيين انتهوا من صناعة قوس النصر التدمري الذي يزن أكثر من 12 طناً وهو مطابق للنسخة الأصلية على أن يعرض في ساحات لندن ونيويورك قبل نصبه في مدينة تدمر، لان هذه الخطوة تعد دليلاً واضحاً على اهتمام دول العالم بهذه المدينة التي يعود تاريخها إلى أكثر من 2000 سنة”.

 

واعتبر عبد الكريم “أن هناك الكثير من الشخصيات العالمية أبدت استعدادها للمساعدة في إعادة بناء المدينة الأثرية، وان الهيئة /جهة حكومية/ لديها من الإمكانات التي تساعدها في إعادة البناء والترميم وخصوصاً أنها تملك كوادر فنية خبيرة في هذا المجال، إضافة إلى أنها رممت وبنت عشرات المواقع التي دمرتها العصابات المسلحة”.

 

ويذكر أن السلطات السورية أعلنت الأحد أنها استعادت تدمر من قبضة تنظيم داعش.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك