النواب الاردنيون يسقطون عبارة تمنع تعامل مركز حقوق الانسان مع اليهود

منشور 20 حزيران / يونيو 2004 - 02:00

اسقط النواب الاردنيون خلال تصويت الاحد، عبارة في قانون مركز حقوق الانسان الأردني تمنع التعامل مع اليهود والموالين لهم خوفا من اتهام الاردن بمعاداة السامية. 

وكان النواب قد أجَلوا من الاسبوع الماضي التصويت على هذه المادة التي أضافها الاسلاميون بموافقة عدد من النواب الآخرين الى قانون المركز الوطني لحقوق الانسان والتي تمنع المركز من التعامل أو التعاون مع "الكيان اليهودي ومن والاهم". 

وعلى غير ما تمنى الاسلاميون صوَت ضد إبقاء الفقرة 58 نائبا من 95 حضروا الجلسة بعد ان اتفقوا على ان حقوق الانسان لا تميز أي شخص مهما كانت ديانته حتى لو كانت اليهودية. 

وقال النائب عبد الله العكايلة "لقد كان الاسلام عظيما وما كان عنصريا بل كانت رسالته لكل الناس.. هذا الدين لا ينظر لحقوق الانسان وفقا لعقيدة أو دين الانسان وأرجوا ان لا يحمل الاسلام اجتهاداتنا القاصرة." 

واضاف "ليس لدينا عداوة لليهود كيهود ولكن الكيان نفسه." 

وقال النائب الاسلامي عزام الهنيدي انه مؤيد لذلك ولكن "الدولة اليهودية هي دولة عنصرية تنظر لنا كعرب ان جيناتنا غير نظيفة لذلك من الخطأ ان ننص على التعاون (معها)." 

وكان وزير التنمية السياسية والشؤون البرلمانية محمد داودية قال في الجلسة الماضية ان الاردن تعرض لحملة معادية تصفه بأنه دولة معادية للسامية بسبب اضافة هذه المادة.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك