الولايات المتحدة تخشى اعتداءات قبل الانتخابات

منشور 19 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

صرحت مستشارة الرئيس الاميركي لشؤون الامن القومي كوندوليزا رايس الاحد ان السلطات الاميركية تأخذ على محمل الجد امكانية وقوع اعتداءات ارهابية على الاراضي الاميركية تهدف الى التأثير على نتيجة الاقتراع الرئاسي الذي سيجري في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل. 

وقالت رايس في حديث لشبكة التلفزيون الاميركية "فوكس نيوز" الاحد "اعتقد انه علينا ان ،اخذ على محمل الجد انهم (الارهابيون) يمكن ان يحاولوا القيام بشىء ما خلال الفترة الانتخابية"، مشيرة الى الاعتداءات التي شهدتها مدريد في 11 آذار/مارس قبل ثلاثة ايام من هزيمة حكومة خوسيه ماريا اثنار في الانتخابات التشريعية. 

ورأت رايس ان "المناسبة تبدو فرصة مهمة لهم لن يدعوها تمر"، موضحاة ان الوكالات الحكومية المكلفة الامن الداخلي تستعد لاحتمال وقوع هجوم ارهابي قبل انتخابات الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر وتتخذ الاجراءات لمنع حدوث ذلك لكنها رفضت ان تؤكد ان هذه الاجراءات يمكن ان تسمح بالوقاية من كل الاعتداءات.  

وقالت ان "الامر الصعب مع الارهاب هو انهم (الارهابيون) لا يحتاجون الى النجاح اكثر من مرة ولا احد يستطيع ان يؤكد انه لن يكون هناك هجوم جديد". 

مواضيع ممكن أن تعجبك