الولاية الدستورية للحود تنتهي الجمعة وسط تعذر التسوية واحتمالات المواجهة

منشور 22 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 07:52
تنتهي غدا الجمعة الولاية الدستورية للرئيس اللبناني ايميل لحود الذي لم يتفق الفرقاء اللبنانيون على اختيار خليفة له بعد،فيما حذر الامين العام للامم المتحدة من المواجهة.

وينتظر ان يعقد مجلس النواب اللبناني اجتماعا جديدا يوم الجمعة لاختيار رئيس جديد.

وشهدت العاصمة اللبنانية الأربعاء نشاطا دبلوماسيا مكثفا بهدف التوافق على رئيس جديد للبنان.

وفي هذا السياق، قام وزراء خارجية فرنسا وإسبانيا وإيطاليا باتصالات في العاصمة اللبنانية بيروت في محاولة أخيرة لإنقاذ الانتخابات الرئاسية التي لم يتحقق أي تقدم بشأنها حتى الآن.

غير ان الولايات المتحدة وسمير جعجع رئيس اللجنة التنفيذية في القوات اللبنانية اتهما يوم الاربعاء دمشق وحلفاءها بعرقلة الاتفاق على رئيس جديد قبل يومين فقط من انتهاء ولاية الرئيس اميل لحود المؤيد لسوريا.

وقال جعجع ان المعارضة المدعومة من دمشق تهدد بالفوضى اذا لم يتم انتخاب مرشحها المفضل خلفا للحود الذي يغادر القصر الجمهوري الجمعة.

وطالبت الولايات المتحدة التي تؤيد جعجع والتحالف الحاكم المناهض لسوريا دمشق بالكف عن ما وصفته بالتدخل في العملية.

وقالت وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس للصحفيين "ينبغي ان يتقرر ذلك دون تدخل اجنبي وبالتأكيد دون ترهيب اجنبي. هذه الرسائل وجهت بوضوح شديد."

ودعي البرلمان للانعقاد يوم الجمعة لانتخاب رئيس جديد. لكن مع عدم توفر توافق بين زعماء لبنان السياسيين فان الانتخاب الذي تأجل بالفعل اربع مرات لن ينجح ويتخوف كثير من اللبنانيين من دخول البلاد في مزيد من عدم الاستقرار.

بان يحذر

من جهته حذر بان كي مون الامين العام للامم المتحدة من أن هناك "احتمالا حقيقيا لحدوث مواجهة" اذا أخفق لبنان في انتخاب رئيس بحلول مطلع الاسبوع المقبل.

وزار بان لبنان في الاسبوع الماضي ودعا الزعماء السياسيين للاتفاق على مرشح محذرا من ان البلاد التي مازالت تتعافى من حربها الاهلية التي دارت بين عامي 1975 و1990 تقف على "حافة الهاوية".

وأضاف بان في اجتماع غير رسمي للجمعية العامة للامم المتحدة يوم الأربعاء "اذا أخفقت الاطراف في الوصول الى اتفاق بحلول 24 نوفمبر فان هناك احتمالا حقيقيا بأن تقع مواجهة."

وجاءت تعليقات بان لتكثف الضغوط الدولية على الفرقاء المتنافسين للتوصل الى اتفاق على الرئاسة -- الحلقة الاخيرة في الازمة المستمرة منذ عام.

لحود يحذر

وبمناسبة انتهاء ولايته وجه لحود أمس الأربعاء كلمة متلفزة للبنانيين حذر فيها من عرقلة التوصل إلى رئيس توافقي ودعا إلى التلاقي بين اللبنانيين والحوار بين القيادات.

وأشار لحود الذي كان يتحدث بمناسبة عيد الاستقلال إلى أنه سيتخذ إجراء إذا تعذر انتخاب رئيس توافقي.

وتناول لحود إنجازاته الداخلية والخارجية وأشار إلى أنه رفض المساومة فتمت مقاطعته. واعتبر أن اغتيال رفيق الحريري وغيره كان مؤامرة هدفها النيل من أمن لبنان.

وأضاف أن أخطر المؤامرات التي تواجه لبنان هي توطين الفلسطينيين فيه.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك