اليابانيون يعودن الى بلادهم وأنباء عن خطف رجل أعمال دنمركي

منشور 16 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

قالت تقارير دنماركية ان رجل اعمال اختطف في العراق فيما عاد ثلاثة يابانيين الى بلادهم بعد احتجازهم من طرف مجموعة مسلحة في العراق لعدة ايام. 

وقالت الاذاعة الاخبارية الدنمركية في تقرير لها يوم الجمعة ان رجل أعمال دنمركيا اختطف في جنوب العراق. 

وذكرت على موقعها على الانترنت ان رجل الأعمال وهو في الثلاثينات من عمره اختطف في التاجي بالقرب من البصرة خلال عملية سطو مسلح على أحد الطرق السريعة. 

وقالت الاذاعة انه ليس لديها معلومات كافية عن الخطف كما لم تتأكد الواقعة بشكل رسمي 

الى ذلك ابتهجت اليابان يوم الجمعة لاطلاق سراح ثلاثة مدنيين يابانيين كانوا محتجزين رهائن في العراق ولكن مازال الغموض يكتنف مصير اثنين اخرين واحتدم النقاش حول المهمة العسكرية في العراق. 

ونشرت الصحف اليومية اليابانية صور الثلاثة الذين سافروا من بغداد إلى دبي واجريت لهم فحوص طبية هناك قبل اعادتهم إلي اليابان ربما في مطلع الاسبوع المقبل. 

وأبلغ جونيتشيرو كويزومي رئيس وزراء اليابان الصحفيين "انه امر طيب حقيقة. انني مرتاح." 

وتعهد كويزومي مجددا بابقاء القوات اليابانية في العراق.  

ولكنه اعترف انه واجه قرارا صعبا أثناء وجود الثلاثة في خطر. وقال للصحفيين "لم يكن من الممكن الرضوخ لطلبات الخاطفين. 

"ولكن كان يتعين علينا انقاذ الثلاثة .كانت مهمة صعبة." 

وعرضت برامج اخبارية تلفزيونية الثلاثة وقد بدا الارهاق عليهم ولكن في صحة طيبة خلال اجتماع مع رجل دين مسلم ساعد في الترتيب لاطلاق سراحهم.  

وقالت ناهوكو تاكاتو (34 عاما) وهي تبكي عندما سئلت عما اذا كانت تعتزم مواصلة عملها الانساني "سأواصل . 

"لقد فعلوا أشياء مرعبة ولكن لا أستطيع ان أجعل نفسي أكره الشعب العراقي." 

ولكن لا توجد اي دلائل جديدة تشير إلى مكان تواجد مدنيين يابانيين اثنين مفقودين وهما جومبي ياسودا (30 عاما)وهو صحفي حر ونوبوتاكا واتانابي (36 عاما) وهو عضو سابق في القوات المسلحة اليابانية مرتبط بجماعة مدنية تم الابلاغ عن اختفائهما يوم الخميس. 

وحثت السلطات من جديد المدنيين اليابانيين على مغادرة العراق.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك