اليمن: الكشف عن مقترحات أميركية للتوفيق بين الحاكم والمعارضة

منشور 19 آذار / مارس 2010 - 09:17

كشف وزير الخارجية اليمني الدكتور ابوبكر القربى عن وجود مبادرة أميركية للتوفيق بين حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم وأحزاب المعارضة تعقد في بيروت وأن اليمن لايمانع بأي مساعدة في ذلك، مؤكدا عدم قلق اليمن بشأن الوحدة، وأن الشارع العربي والحكومات العربية مع وحدة اليمن.

ونقل موقع (نبأ نيوز) القريب الصلة بالحكومة اليمنية الجمعة عن القربي قوله: هناك مقترح من قبل المعهد الأميركي لإجراء حوار بين أحزاب (اللقاء المشترك) والمؤتمر الشعبي العام، والموضوع يتم دراسته حالياً من قبل المؤتمر الذي هو دائماً مع الحوار، ويريد أن يبدأ الحوار.

وكان مصدر بالمعهد الديمقراطي الأميركي بصنعاء كشف ليوناتيد برس انترناشونال أن المدير السابق للمعهد بصنعاء روبن مدريد تقدمت الاسبوع الماضي بمساعي للمصالحة وبدء حوار بين الحزب الحاكم والمعارضة واقترحت ان يتم اللقاء في العاصمة اللبنانية بيروت،عل أن يشمل ممثلين على مستوى عال للمتحاورين.

وأشار القربى إلى أن المعهد الأميركي اقترح إجراء الحوار في لبنان، غير أن المؤتمر يريد أن يكون هذا الحوار في اليمن، مؤكداً عدم وجود أي ممانعة بأن تكون هناك جهات تريد أن تساعد في التوفيق بين الجانبين.

وحول مدى قلق اليمن من بعض الدعوات للاستفتاء حول الوحدة اليمنية قال: لسنا قلقين من أي شيء حول الوحدة، فالشارع العربي والحكومات العربية مع الوحدة اليمنية، وجميعهم يعرفون أن الوحدة هي صمام الأمان للمنطقة والأمة، لذلك نؤكد لكم أن اليمن ليس قلقا على وحدته.

ويشار إلى أن الحوار بين الحزب الحاكم والمعارضة اليمنية ممثلة فى (اللقاء المشترك) كان من المقرر له أن يعقد فى العاصمة اليمنية صنعاء الشهر الماضي لكنه فشل بعد تبادل الجانبين الاتهامات حول تردي الأوضاع في المحافظات الجنوبية اثر توقف الحرب في الشمال مع الحوثيين في11 شباط / فبراير الماضي.

مواضيع ممكن أن تعجبك