اليمن: الكشف عن هويات ثلاثة من القاعدة قتلوا في غارة جوية

منشور 16 آذار / مارس 2010 - 10:34

 كشفت وزارة الدفاع اليمنية الثلاثاء هوية ثلاثة من تنظيم (قاعدة جزيرة العرب) قتلوا في غارة جوية على مديرية مودية التابعة لمحافظة أبين بجنوب اليمن الأحد الماضي.

ونسبت الوزارة عبر موقعها الالكتروني إلى مدير أمن محافظة أبين العقيد عبد الرزاق المروني قوله: لقد قتل في الغارة زعيم تنظيم القاعدة في محافظة أبين جميل العنبري، وهو من منطقة مودية، كما يعتقد مقتل سمير السياري، وهو من منطقة لودر، وأحمد أم زربه خلال غارة استهدفت عناصر التنظيم مساء الأحد الماضي بمديرية مودية.

وكانت تقارير مستقلة أشارت إلى أن عدد قتلى الغارة وصل إلى عشرين بالإضافة إلى عدد من الجرحى.

وقال المروني أن الثلاثة من أخطر العناصر الإرهابية ومن قيادات تنظيم القاعدة المطلوبين أمنيا، وتم التأكد من هوياتهم بعد فحص جثثهم.

ةأضاف إن أجهزة الأمن تواصل ملاحقة العناصر الإرهابية والخارجة عن القانون حتى يتم القبض عليها وتقديمها للعدالة.

من ناحية اخرى، صرح مسؤول في الحكومة اليمنية يوم الثلاثاء بأن اختبارات أجريت على خمس جثث عثر عليها في شمال اليمن هذا الاسبوع أظهرت أنها رفات لصوماليين وليس أوروبيين احتجزوا رهائن في شمال اليمن العام الماضي.

وأضاف المسؤول لرويترز دون أن يقدم تفاصيل أن سلطات يمنية أجرت اختبارات لم يحددها بمساعدة خبراء أجانب.

وأعلنت وزارة الدفاع اليمنية يوم الاثنين أن الحكومة ستجري اختبار الحمض النووي على الرفات لتحديد هوياتها.

وخطفت اسرة المانية من خمسة أفراد وبريطاني في اليمن وتعتقد الحكومة ان الخاطفين على صلة بتنظيم القاعدة.

والاوروبيون المفقودون من بين تسعة اجانب خطفوا في محافظة صعدة الشمالية في حزيران / يونيو بينهم ثلاث نساء عثر على جثثهن في وقت لاحق وهن المانيتان وكورية جنوبية.

ولم تعلن اي جهة المسؤولية عن الخطف الذي وقع في منطقة شهدت قتالا متقطعا بين المتمردين الحوثيين الشيعة والقوات الحكومية منذ عام 2004 .

ونفى المتمردون الحوثيون ضلوعهم في حوادث الخطف.

مواضيع ممكن أن تعجبك