اليمن يفرج عن سجناء من المتمردين الحوثيين خلال أيام

منشور 18 آذار / مارس 2010 - 12:11
قال مسؤول حكومي يوم الخميس ان اليمن يعتزم الافراج عن سجناء من المتمردين الحوثيين الشيعة في غضون أيام في اطار هدنة لانهاء حرب مستمرة منذ فترة طويلة استدرجت اليها السعودية المجاورة العام الماضي.

وأعلن الجانبان أن المتمردين الحوثيين أطلقوا سراح 170 على الاقل من الجنود الحكوميين والمقاتلين القبليين يوم الاربعاء بعد يوم من اتهام صنعاء لهم بالتلكؤ في تنفيذ اتفاق هدنة لانهاء حرب بشمال اليمن.

وقال مسؤول حكومي لرويترز "وزارة الداخلية تراجع قوائم السجناء ويتوقع أن يفرج عنهم خلال الايام القليلة القادمة."

ولم يحدد المسؤول عدد السجناء الذين سيفرج عنهم لكن مصادر مستقلة قالت انهم قد يكونون عدة مئات.

وتعرضت صنعاء التي تسعى جاهدة لتحقيق الاستقرار للبلاد المضطربة لضغوط دولية شديدة لانهاء الحرب في الشمال والتركيز على مكافحة تنظيم القاعدة الذي أعلن جناحه الذي يتخذ من اليمن مقرا له المسؤولية عن هجوم في ديسمبر كانون الاول على طائرة متجهة الى الولايات المتحدة.

وتخشى دول غربية وكذلك السعودية من أن يستغل تنظيم القاعدة انعدام الاستقرار على جبهات متعددة في اليمن لشن هجمات في المنطقة وخارجها.

ويقول محللون ان من المرجح الا تستمر الهدنة بين الحكومة والمتمردين الحوثيين لانها لا تعالج شكاوى المتمردين من تمييز صنعاء ضدهم.

وكانت صنعاء قبيل افراج المتمردين عن سجناء الحكومة قد اتهمت المتمردين بتعطيل تنفيذ اتفاق وقف اطلاق النار قائلة ان المتمردين عادوا الى بعض المواقع التي كانوا قد انسحبوا منها.

وأضافت أن المتمردين يرفضون تسليم الالغام التي أزيلت من منطقة الصراع.

ونفى متحدث باسم المتمردين استخدام أسلوب المماطلة وقال انهم حلوا مشكلة السجناء يوم الاربعاء باطلاق سراح الجنود اليمنيين ورجال القبائل الذين كانوا يقاتلون الى جانب الحكومة.

غير أن مسؤولا عسكريا قال ان المتمردين ما زالوا يحتجزون كثيرا من السجناء


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك