اليهود والاميركيون على رأس الاهداف في وثيقة للقاعدة

منشور 03 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

عرضت قناة تلفزيونية اميركية الجمعة ما وصفته بأنه "مذكرة تخطيط" مزعومة منسوبة لتنظيم القاعدة تضع قوائم للمستهدفين من قبل التنظيم وفقا لجنسياتهم والمهن التى يعملون بها. 

ووصفت الوثيقة التى عرضتها قناة (ان.بي.سي) الاميركية بانها "مذكرة تخطيط من القاعدة تحدد من ينبغي ان يستهدفهم الارهابيون". 

ووضعت الوثيقة المنشورة على موقع على الانترنت يعرف بتعاطفه مع تنظيم القاعدة اليهود والاميركيين والبريطانيين على رأس قائمة الاهداف داعية خلايا الناشطين بانحاء العالم الى "تحويل ديار الكفر الى جحيم". 

ولم يتسن التحقق بشكل مستقل من صحة الوثيقة التي نشرت كمقالة في مجلة دورية على الانترنت تحمل اسم "معسكر البتار". 

وحددت الوثيقة جنسيات المستهدفين وفقا للاهمية بدءا بيهود اميركا واسرائيل ثم من حيث الجنسية بداية بالاميركيين والبريطانيين يليهم الاسبان والاستراليون والكنديون والايطاليون. 

ووفقا للمهن تصدر رجال الاعمال والاقتصاديون قوائم المستهدفين وتلاهم الدبلوماسيون والعلماء والطلاب والسائحون والعاملون في مجالات الترفيه. 

وحملت المقالة توقيع عبد العزيز المقرن الذي تعتبره وكالات المخابرات الغربية ابرز دعاة القاعدة ومموليها في السعودية. 

وتردد في الشهر الماضي ان المقرن تولى قيادة القاعدة في السعودية خلفا لخالد علي الحاج الذي قتل في تبادل لاطلاق النيران مع الشرطة. 

وتحث الوثيقة التي تحمل عنوان "الاهداف داخل المدن"على مهاجمة اليهود والمسيحيين اينما كانوا.  

وجاء بها "اليهود والنصارى علينا استهدافهم وقتلهم...وفي واقعنا المعاصر يجب الا تحدنا حدود ولا تفصلنا جغرافية فكل ديار المسلمين هي ديارنا واراضيهم اراضينا. ولابد من تحويل ديار الكفر الى جحيم كما حولوا بلاد المسلمين الى جحيم." 

وحثت المقالة على ضرب الاهداف الاقتصادية مشيدة "بضربات مدريد المباركة" التي أدت الى "تأثر الاقتصاد الاوروبي باكمله" في اشارة الى تفجيرات قطارات العاصمة الاسبانية التي وقعت في الشهر الماضي. 

مواضيع ممكن أن تعجبك