امريكا تمارس ضغوطا على السودان كي يزيد التعاون بشأن دارفور

منشور 29 آب / أغسطس 2007 - 07:53
طالبت الولايات المتحدة السودان يوم الثلاثاء بإبداء مزيد من التعاون فيما يخص التمكين لنشر القوة المشتركة للامم المتحدة والاتحاد الافريقي في دارفور.

وقاد وزير الدولة السوداني للشؤون الخارجية السماني الوسيلة وفدا في محادثات مع المبعوث الامريكي الخاص بشأن السودان اندرو ناتسيوس في واشنطن يوم الثلاثاء واجتمع مع مسؤولين كبار بوزارة الخارجية يوم الاثنين. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية توم كيسي "نحن نواصل بالتأكيد التشديد على وجهة نظرنا التي طال عليها الامد وهي اننا نريد تعاونا سودانيا كاملا فيما يخص انتشار القوة المشتركة للامم المتحدة والاتحاد الافريقي وأكدنا أهمية تلك القوة في اطار عملية تحقيق تسوية شاملة للازمة هناك." وعقدت الاجتماعات في واشنطن بطلب من الوسيلة وقال مسؤول امريكي ان الخرطوم تشعر بانها لم تحظ بتقدير كاف لموافقتها على نشر القوة المشتركة. وأصدر مجلس الامن الدولي الشهر الماضي قرارا بارسال 26 ألفا من افراد حفظ السلام التابعين للامم المتحدة والاتحاد الافريقي الى منطقة دارفور سعيا لوضع نهاية للصراع هناك. ومن المقرر ان يكتمل في اوائل العام القادم انتشار القوة التي عارضتها الخرطوم لاشهر وتقول الان انها تقبلها مع بعض الشروط.

ولم تجب السفارة السودانية على الفور على الاتصالات الهاتفية طلبا للتعليق على الاجتماعات في واشنطن. وشددت الولايات المتحدة في مايو ايار العقوبات التي تفرضها على السودان واوضحت ان رفعها يتوقف على خطوات محددة من بينها تحقيق تقدم ملموس بخصوص دارفور ووضع نهاية لقصف القرى ووقف مضايقة عمال المعونة والدبلوماسيين.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك