اميركا ترصد 155 مليون دولار لتطوير الصواريخ الاسرائيلية وحماس تحذر من اجتياح غزة

منشور 10 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 07:51
وافق الكونغرس الأميركي على رصد مبلغ 155 مليون ونصف المليون دولار لإنفاقها على إنتاج وتطوير برامج صواريخ دفاعية لإسرائيل فيما حذرت حركة المقاومة الاسلامية حماس من مغبة الإقدام على اجتياح قطاع غزة.

برامج صواريخ

وافق الكونغرس الأميركي على رصد مبلغ 155 مليون ونصف المليون دولار لإنفاقها على إنتاج وتطوير برامج صواريخ دفاعية لإسرائيل بالإضافة إلى تخصيص عدة ملايين أخرى لتغطية مشتريات إسرائيل من المعدات العسكرية الاميركية.

وقالت صحيفة جروسليم بوست في عددها الصادر السبت ان الكونغرس الاميركي وافق على القرار في وقت متاخر من مساء الخميس ، واضافت الصحيفة إن هذه الأموال جزء من 471 مليار دولار هي مخصصات وزارة الدفاع الأميركية لعام 2008 في الميزانية التي ينتظر أن يوقعها الرئيس جورج بوش.

وسيخصص مبلغ 20 مليون دولار إضافة إلى المبلغ الذي رصد لهذا الغرض العام الماضي، لتطوير برنامج صاروخ "السهم" الإسرائيلي. وقد وافق مجلس النواب والشيوخ على هذا المبلغ الذي يفوق بما يوازي ضعفي ما طلبه الرئيس بوش لهذا البرنامج.

وتتضمن عملية تمويل برنامج صاروخ "السهم" 37 مليون دولار لإنتاج مشترك لهذا الصاروخ بين الولايات المتحدة وإسرائيل، وهو صاروخ إعتراضي بعيد المدى، ومبلغ 61 مليون دولار أخرى من أجل إدخال مزيد من التطور على هذا الصاروخ بالإضافة إلى 37 مليون دولار أخرى لصواريخ أقصر مدى ضمن مشروع "دايفيد سلينغ". وسيتم إستخدام مبلغ إضافي قدره 20 مليون دولار لتطوير أولي لنظام صاروخ "السهم"

كما رصد الكونغرس بالإضافة إلى ذلك أموالا لشراء تكنولوجيا إسرائيلية تستخدمها القوات الأميركية حاليا في العراق وأفغانستان.

ومضت الصحيفة إلى القول، إن جوش بلوك المتحدث باسم اللجنة الإسرائيلية الأميركية للشؤون العامة "إيباك" رحب بمشروع قانون الإنفاق وقال "إنه تصويت قوي آخر يعبر عن الثقة من الكونغرس والحكومة لبرامج تعود بالنفع على الولايات المتحدة وإسرائيل وتقوي من شراكتنا الإستراتيجية ويساعد في تعزيز الأمن والآمان وفعالية القوات الأميركية العاملة حاليا في الخارج".

كما أشاد مسؤول إسرائيلي بمشروع قانون الإنفاق ووصفه بأنه "يعكس دعم الكونغرس القوي لإسرائيل ويعترف بأهمية قدرة إسرائيل على الدفاع عن نفسها ضد خطر الصواريخ".

وتأتي مخصصات الدفاع هذه بالإضافة إلى 2.4 مليار دولار ستتلقاها إسرائيل على شكل مساعدات عسكرية خلال عام 2008 كجزء من نفقات المعونة الأميركية الأجنبية.

حماس تحذر إسرائيل

من جهتها حذرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الحكومة الإسرائيلية من مغبة الإقدام على اجتياح قطاع غزة مؤكدة تمسكها بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني ورفضها لمؤتمر أنابوليس للسلام.

وفي كلمة ألقاها أمام الآلاف من أنصار حماس خلال تظاهرة حملت شعار "دعما للمقاومة" بمخيم جباليا بالقطاع يوم الجمعة، هدد محمود الزهار القيادي البارز بالحركة الجنود الإسرائيليين بأنهم "لن يخرجوا إلا أشلاء في حال دخلوا قطاع غزة" في رد واضح على تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك بشأن عزم الجيش القيام بعملية واسعة النطاق داخل القطاع.

كما شدد الزهار في كلمته على أن الحركة لا تخشى الاجتماع الدولي الذي دعت إليه واشنطن، ساخرا من "الخريف الذي تتساقط فيه الأوراق والأعلام الصفراء" في إشارة إلى تسمية الخريف التي أطلقها المسؤولون الأميركيون على مؤتمر أنابوليس للسلام.

واعتبر قيادي حماس أن أي تنازل عن حق العودة للاجئين الفلسطينيين "خيانة سيعاقب عليها الشعب الفلسطيني ولا تضيع بالتقادم أو المؤتمرات" مجددا إصرار الحركة على رفض أي مساومة لتسليم الجندي الإٍسرائيلي جلعاد شاليط إلا مقابل الإفراج عن الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين.

وتخللت التظاهرة هتافات مناهضة لمندوبية فلسطين في الأمم المتحدة على خلفية تقديمه مشروع قرار إلى الجمعية العمومية للمنظمة الدولية يصنف فيه حركة حماس "بمليشيات خارجة عن القانون".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك