اميركا تريد من ليبيا تسوية نهائية للقضايا العالقة ولا موعد محدد لزيارة رايس

منشور 28 آب / أغسطس 2007 - 06:51
قال مسؤول امريكي كبير ان الولايات المتحدة تريد من ليبيا ان تسوي بعض القضايا العالقة منذ فترة طويلة بما في ذلك تفجيران وقعا في عقد الثمانينات وانها لم تحدد بعد موعدا لزيارة لوزيرة الخارجية كوندوليزا رايس الي طرابلس.

وتحسنت الروابط بين البلدين منذ أن تخلت ليبيا عن اسلحة الدمار الشامل في عام 2003 لكن مما يقيد تقدمها غياب تسوية نهائية لتفجير حانة في المانيا في 1986 وتفجير طائرة لشركة طيران بان امريكان فوق بلدة لوكربي باسكتلندا في 1988 .

ووافقت ليبيا التي اتهمت بالتورط في الحادثين على دفع تعويضات قدرها 10 ملايين دولار عن كل قتيل الى اسر ضحايا تفجير لوكربي لكنها لم تدفع القسط الاخير. ولم تتوصل الى أي اتفاق لدفع تعويضات الى اسر الضحايا الامريكيين في تفجير حانة لابل.

وقتل عسكريان امريكيان في الهجوم على الحانة في برلين الغربية فيما قتل 270 شخصا بينهم عشرات من الامريكيين في تفجير طائرة لوكربي.

وأحد علامات القيود على العلاقات هو حقيقة انه لم يزر أي وزير امريكي ليبيا منذ ان زارها جون فوستر دالاس في 1953 .

وقال مسؤول امريكي شريطة عدم نشر اسمه ان ديفيد وولش مساعد وزيرة الخارجية الامريكية لمس "روحا ايجابية" بين المسؤولين الليبيين عندما زار طرابلس الاسبوع الماضي لمحادثات كان من المنتظر ان تشمل زيارة محتملة لرايس.

واضاف المسؤول قائلا "لم نعلن أو نقرر موعدا لاي شيء حتى الان لكننا نرى احتمالات متزايدة أنه في مرحلة ما امل ان تكون في المستقبل غير البعيد جدا ستكون هناك زيارة على مستوى وزاري واعتقد أن من الملائم ان تكون وزيرة الخارجية هي أول من يفعل ذلك."

وامتنع المسؤول عن القول هل التقدم في قضيتي لوكربي ولابل شرط لزيارة لرايس لكنه اوضح ان الولايات المتحدة تريد ان ترى بعض التقدم.

وقال "اعتقد ان المناخ الافضل لزيارة ناجحة سيكون عندما يحدث تقدم في هذه المسائل الثنائية."

واثناء زيارته لم يلتق وولش بالزعيم الليبي معمر القذافي وقال المسؤول انه اجتمع مع وزير الخارجية ورؤساء اجهزة الاستخبارات واثنين من انجال القذافي هما سيف الاسلام الذي ينظر اليه على انه اكثر ابناء الزعيم الليبي نفوذا ومعتصم القذافي مستشار الامن القومي لليبيا.

وأزالت ليبيا الشهر الماضي احدى العقبات الرئيسية امام تحسين العلاقات مع اوروبا والولايات المتحدة عندما اطلقت سراح خمس ممرضات بلغاريات وطبيب فلسطيني ادينوا بحق اطفال ليبيين عمدا بفيروس الايدز.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك