اميركا تهون من تصريحات لباراك استبعد فيها السلام

منشور 11 آب / أغسطس 2007 - 08:23
قللت الخارجية الأميركية السبت من تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي زعيم حزب العمل إيهود باراك التي اعتبر فيها التوصل إلى سلام مع الفلسطينيين "ضربا من الخيال" وأن تأجيل الانسحاب من الضفة الغربية ضرورة أمنية.

واعتبر الناطق باسم الخارجية الأميركية توم كايسي أن التصريحات لا تعبر عن موقف الحكومة الإسرائيلية قائلا "نعرف بوضوح موقف رئيس الوزراء واتجاه السياسة الإسرائيلية" متحدثا عن "التزام قوي" من إيهود أولمرت ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس للتوصل إلى اتفاق سلام وحل على أساس الدولتين.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية عن باراك قوله في أحاديث خاصة إن التوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين "فكرة خيالية" وإن إسرائيل لن تنسحب من الضفة قبل إيجاد حل لهجمات الصواريخ "ما يستغرق ثلاثا إلى خمس سنوات".

وقال زعيم العمل إنه لن يوافق على إزالة المتاريس منها, وهي متاريس أكد أولمرت في لقائه عباس الأسبوع الماضي أن إسرائيل سترفع المئات منها.

واعتبر باراك أن اجتماعات أولمرت وعباس "مجرد علاقات عامة" لن تؤدي لاتفاق سلام نهائي, وأن ما سيحدد الموقف في النهاية "ما إذا كان أبو مازن ورئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض قادرين على تنفيذ أي شيء في الضفة الغربية" متوقعا انهيار عملية السلام.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك