اميركا توجه 40 دعوة رسمية لحضور مؤتمر أنابوليس

منشور 21 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 07:45
أعلنت الولايات المتحدة انها ستستضيف في السابع والعشرين من الشهر الحالي مؤتمر سلام للشرق الاوسط في انابوليس بولاية ماريلاند تأمل واشنطن ان يطلق مفاوضات رسمية لاقامة دولة فلسطينية.

وقالت وزارة الخارجية الامريكية انه بالاضافة الي اسرائيل والفلسطينيين فان الولايات المتحدة دعت حوالي 40 دولة بما في ذلك سوريا والسعودية اللتان ليس لهما أي علاقات مع اسرائيل لحضور الاجتماع الذي سيعقد في الاكاديمية البحرية الامريكية.

وقال شون مكورماك المتحدث باسم الوزارة "مؤتمر انابوليس سيكون اشارة الي تأييد دولي عريض للجهود الجسورة للزعماء الاسرائيليين والفلسطينيين وسيكون نقطة انطلاق لمفاوضات تقود الي اقامة دولة فلسطينية وتحقيق السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين."

والمؤتمر هو أكبر جهد يبذله الرئيس الامريكي جورج بوش لتسوية الصراع الذي مضى عليه ستة عقود لكنه يواجه عقبات كبيرة منها الانقسام بين الفلسطينيين والضعف السياسي لكل من الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت.

وقبيل الاعلان الرسمي سعت ادارة بوش الى كسب تأييد السعودية وأجرى بوش اتصالا هاتفيا مع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز.

والسعودية ليس لها علاقات دبلوماسية مع اسرائيل ومشاركتها في المؤتمر قد تساعد عباس على ابداء مرونة وفي الوقت نفسه تساعد اولمرت في نيل موافقة الاسرائيليين على أي اتفاق بالابقاء على الامل في سلام أوسع مع العالم العربي.

وقال ديفيد ولش مساعد وزيرة الخارجية الامريكية انه يأمل ان تحضر الدول العربية لكنه اضاف ان الولايات المتحدة ليس لديها أي موافقات رسمية.

وقال ولش للصحفيين "اننا متفائلون ونتوقع ان الدول العربية ستشارك لان ... هذا مسعى جاد. انه مكرس لهدف مهم هو اطلاق مفاوضات نحو حل يقوم على دولتين وذلك مطلب للدول العربية منذ فترة طويلة."

ويأمل مسؤولون امريكيون أن تفضي المحادثات في النهاية الى اقامة دولة فلسطينية رغم ان مسؤولين من الجانبين ودبلوماسيين امريكيين يعملون معهم لم يتوصلوا بعد لاتفاق على شكل تقريبي للكيفية التي يحتمل ان تمضي بها تلك المفاوضات بعد المؤتمر.

وقال مسؤولون امريكيون ان الجانبين يحققان تقدما نحو وثيقة مشتركة يأملان بتقديمها في انابوليس لكن ليس من الواضح ما اذا كانت ستشمل تفاصيل عن القضايا الجوهرية وهي الحدود ومستقبل القدس واللاجئون الفلسطينيين.

وقبل المؤتمر يعتزم بوش الاجتماع مع اولمرت وعباس كل على حدة في البيت الابيض يوم الاثنين وسيدلي بتعليقات مقتضبة في المساء على مأدبة عشاء في مقر وزارة الخارجية سيحضرها جميع اولئك المدعوين الى مؤتمر انابوليس.

وفي اليوم التالي سيعقد اجتماعا ثلاثيا مع الزعيمين في انابوليس وسيلقي خطابا. ثم سيبدأ المؤتمر ثلاث جلسات عمل مغلقة مدة كل منها 90 دقيقة لبحث الدعم الدولي والتنمية الاقتصادية وبناء المؤسسات الفلسطينية والسلام الشامل في الشرق الاوسط.

ومن المتوقع ان يحضر اكثر من 100 مسؤول الاجتماع بينهم ممثلون لمجموعة الدول الصناعية الثماني والامم المتحدة والاتحاد الاوروبي وتوني بلير مبعوث السلام الى الشرق الاوسط ورئيس الوزراء البريطاني السابق.

قائمة المدعوين

دعت الولايات المتحدة يوم الثلاثاء أكثر من 40 دولة ومنظمة دولية لحضور مؤتمر سلام الشرق الاوسط الذي تستضيفه في أنابوليس بولاية ماريلاند في 27 نوفمبر تشرين الثاني ،وأصدرت وزارة الخارجية لامريكية القائمة التالية بالمدعوين الى الاجتماع الذي يستمر يوما واحدا والمدعون هم : الولايات المتحدة، اسرائيل، السلطة الفلسطينية، الجزائر ،الامين العام للجامعة العربية، البحرين، البرازيل،كندا، الصين، مصر، المفوضية الاوروبية ، الممثل الاعلى للاتحاد الاوروبي، البرتغال.. رئيس الاتحاد الاوروبي، فرنسا، المانيا، اليونان، الهند، اندونيسيا، العراق، ايطاليا، اليابان، الاردن ، لبنان، ماليزيا، موريتانيا، المغرب، النرويج، سلطنة عمان، باكستان، بولندا، قطر، روسيا، السعودية، السنغال، سلوفينيا، جنوب افريقيا، اسبانيا، السودان، السويد، سوريا، توني بلير.. المبعوث الخاص للرباعية، تونس، تركيا، دولة الامارات العربية، المملكة المتحدة، الامين العام للامم المتحدة و اليمن

مراقبون :

صندوق النقد الدولي، البنك الدولي


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك