اميركا توسع العقوبات على ايران ومستعدة للردي على اي اعتداء

منشور 21 أيلول / سبتمبر 2020 - 06:30
وزير الدفاع الأمريكي: واشنطن مستعدة للرد على أي اعتداء إيراني في المستقبل
وزير الدفاع الأمريكي: واشنطن مستعدة للرد على أي اعتداء إيراني في المستقبل

وسعت الولايات المتحدة الاميركية نطاق عقوباتها على ايران من خلال توقيع الرئيس دونالد ترامب، عقوبات جديدة على أشخاص وكيانات إيرانية.
وقال وزير الخارجية مايك بومبيو، إن العقوبات التي فرضتها وزارة الخزانة الأمريكية، شملت وزارة الدفاع الإيرانية، وشخصين لهما دور محوري في أنشطة تخصيب اليورانيم في طهران.
وحسبما نقلت وكالة "رويترز"، أكد وزير الخزانة الأمريكي، ستيف منوشين، إن كثيرا ممن استهدفتهم العقوبات الأمريكية الجديدة، لهم صلة بمنظمة الطاقة النووية الإيرانية.

فيما أوضح وزير التجارة ويلبور روس، أن بلاده أضافت 5 علماء إيرانيين إلى قائمة العقوبات. قال مستشار الأمن القومي الأمريكي، روبرت أوبراين، إن القيود على الصادرات تشمل 27 كيانا وفردا لهم صلة ببرنامج الأسلحة النووية الإيراني.

وتوقعت مندوبة أمريكا لدى الأمم المتحدة، كيلي كرافت، أن تعيد جميع الدول الأعضاء بالمنظمة الدولية فرض العقوبات على إيران.

تأتي هذه العقوبات في خطوة من شأنها تأكيد الولايات المتحدة إعادة جميع عقوبات الأمم المتحدة ضد طهران، ما يرفضه حلفاء رئيسيون مثل الاتحاد الأوروبي، إلى جانب روسيا والصين.

وأكد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، في رسالة إلى رئيس مجلس الأمن الدولي، أمس الأحد، أنه لن يتخذ أي إجراءات فيما يتعلق بطلب الولايات المتحدة إعادة فرض العقوبات ضد طهران بسبب "نقص الوضوح".

هجوم ايراني 

من جهته قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر اليوم الاثنين، إن الولايات المتحدة مستعدة للرد على أي اعتداء إيراني في المستقبل.

وجاءت تصريحات إسبر خلال مؤتمر صحفي أعلنت فيه الخارجية الأمريكية فرض عقوبات وإجراءات جديدة على كيانات وأفراد لهم صلة ببرنامج الأسلحة النووية الإيراني.

وأضاف إسبر أن إيران نفذت في السنوات الأخيرة هجمات استهدفت بنى تحتية وسفن وقوات أمريكية، مؤكدا أن الخطوات المتخذة ضد طهران تهدف إلى حفظ أرواح الجنود الأمريكيين.

وأشار إلى أن واشنطن تسعى إلى منع إيران من "تصدير عدوانيتها" للمنطقة، والرد عليها بالشكل اللازم.


© 2000 - 2020 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك