اميركا لا تعتز بمشاركتها وموسى يؤكد حضور سوريا لمؤتمر السلام

منشور 29 أيلول / سبتمبر 2007 - 07:32

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى أن سوريا ستشارك في الاجتماع الدولي بشأن الشرق الأوسط الذي دعا الرئيس بوش إلى عقده في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل في الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن واشنطن أبدت تأييدها لهذا الأمر.

وقال موسى في مؤتمر صحافي عقده الجمعة في نيويورك على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة إن مبادرة السلام العربية هي الأساس في التحرك العربي لإنجاح المحادثات بشأن حل الصراع في الشرق الأوسط.

في المقابل، قال مسؤول أميركي رفيع فضل عدم الكشف عن اسمه إن واشنطن أشارت إلى استعدادها لدعوة سوريا انطلاقا في الأساس من رغبتها في مشاركة دول عربية أخرى، لأن استبعادها سيوفر ذريعة سهلة لدول عربية أخرى لعدم المشاركة، مضيفا أن الولايات المتحدة لن تستبعد سوريا ولكنها لا تعتز بمشاركتها، بحسب قوله.

واضاف "يحتاج الاخرون الى وجودها والا سيشعرون بالخطر لانهم ليس لديهم الغطاء المناسب لمشاركتهم." وقال ان الولايات المتحدة لن تستبعد سوريا ولكن" لا نعتز بمشاركتهم."

وقال "انت توازن عدم الارتياح من حضورهم بسبب تلك المشاكل لنا معهم مقابل قيمة حضور الاخرين."

واشار مسؤولون أمريكيون الى انهم يفعلون ذلك بقليل من الحماس بسبب خلافاتهم مع دمشق حول العراق ولبنان ودعمها لحركة المقاومة الاسلامية حماس التي تحكم قطاع غزة.

ودأبت الولايات المتحدة على انتقاد النفوذ السوري في لبنان والذي يعتقد مسؤولون أمريكيون انه ما زال قائما رغم انسحاب القوات السورية من لبنان عام 2005 .

وتتهم الولايات المتحدة سوريا ايضا باذكاء العنف في العراق بالسماح لاسلحة ومقاتلين بعبور حدودها كما تنتقد دمشق بسبب دعمها لحركة حماس التي سيطرت على قطاع غزة وترفض المؤتمر.

وكشفت الولايات المتحدة النقاب عن خطتها لضم سوريا بصورة غير مباشرة للمؤتمر قائلة انها ستدعو اعضاء لجنة الجامعة العربية المكلفين بمتابعة مبادرة السلام العربية لعام 2002.

وتضم اللجنة سوريا ولبنان وقطر والمملكة العربية السعودية والاردن ومصر بالاضافة الى السلطة الفلسطينية. وليس لهذه الدول علاقات كاملة مع اسرائيل سوى مصر والاردن .


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك