انان يطلب من واشنطن وقف مساعيها لاستثناء الاميركيين من الملاحقات القضائية الدولية

منشور 19 حزيران / يونيو 2004 - 02:00

طلب الامين العام للامم المتحدة كوفي انان الجمعة من الولايات المتحدة عدم تعريض وحدة مجلس الامن الدولي للخطر عبر السعي الى الحصول على تجديد استثناء الرعايا الاميركيين من الملاحقات امام القضاء الدولي.  

وقال انان امام صحافيين بعد غداء مع الاعضاء الـ15 في مجلس الامن الدولي "ان الجميع كان مسرورا لتبني القرار الاخير (حول العراق) بالاجماع".  

واكد ان مسالة استثناء ملاحقة الرعايا الاميركيين امام المحكمة الجنائية الدولية "تقسم مجلس الامن وطلبت من الجميع التفكير في الامر". ولفت الى "اننا سنواجه قريبا تحديات صعبة جدا".  

وكان انان اعترض بشدة الخميس على تجديد استثناء الاميركيين من الملاحقات امام المحكمة الجنائية الدولية الذي تطالب به الولايات المتحدة.  

وقال انان ردا على اسئلة الصحافيين لدى وصوله الى مقر الامم المتحدة "في ضوء التجاوزات التي ارتكبت ضد معتقلين في العراق، سيكون الدفع باتجاه اقرار مثل هذا الاستثناء امرا مزعجا".  

واضاف "في ظل هذه الظروف، اعتقد ان الضغط للحصول على مثل هذا الاستثناء ليس حكيما. وسيكون امرا اقل حكمة ايضا ان يوافق مجلس الامن على الطلب".  

ورأى الامين العام للمنظمة الدولية أن إقرار مثل هذا الاستثناء مجددا "سيمس بمصداقية المجلس والامم المتحدة التي يفترض ان تعبر عن دولة الحق واولوية القانون".  

وينتهي مفعول قرار مجلس الامن الدولي القاضي باستثناء المواطنين الأميركيين من ملاحقات امام المحكمة الجنائية الدولية في نهاية الشهر الحالي.  

وطرح الدبلوماسيون الاميركيون في الامم المتحدة في بداية الشهر مشروع قرار يجدد استثناء الاميركيين لمدة عام، الا انهم لم يطرحوه على التصويت بعد.

مواضيع ممكن أن تعجبك