انتحاريون يهاجمون ميناء البصرة بثلاثة زوارق مفخخة

منشور 24 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

هاجم انتحاريون بزوارق مفخخة منصة للنفط قبالة البصرة ادت الى مقتل جنديين على الاقل من قوات الاحتلال واغلاق مرفأ البصرة النفطية.  

قال متحدث عسكري بريطاني إن زورقا انفجر الى جوار سفينة راسية على الرصيف البحري لتحميل النفط في البصرة السبت. 

وقالت متحدثة باسم الاسطول الخامس الاميركي ومقره البحرين ان اثنين من قوات الاحتلال في العراق قتلا الهجوم. 

وأضافت ان خمسة آخرين أصيبوا رغم ان بيانا للاسطول الخامس أفاد ان عدد المصابين أربعة. 

وصرحت متحدثة باسم وزارة الدفاع البريطانية ان "انفجارا وقع في منصة للنفط على بعد 11 كيلومترا عن الساحل جنوب الحدود الايرانية العراقية".  

وقالت ان الانفجار وقع في مصب البكر "اخيرا"، مضيفة "هذا كل ما نعلمه في الوقت الحاضر".  

وطبقا لمسؤولين في ميناء البصرة الجنوبي فقد تعرض مصبان رئيسيان للنفط في البصرة جنوب العراق السبت الى هجوم "بقوارب سريعة انتحارية" مما تسبب في اعاقة عمليات التحميل.  

واضاف المصدر نفسه ان الهجوم على مصب البصرة، مصب البكر سابقا، تسبب بقطع التيار الكهربائي وتوقف شحن النفط الخام، موضحا ان اربع ناقلات نفط كانت تنتظر دورها امام هذه المنشآت.  

واستهدف الهجوم الثاني مصب خور العمية.  

وقال الميجر ايان كلوي لوكالة رويترز إن سفينة تابعة لقوات التحالف اعترضت زورقا ثانيا وهو يقترب من المنطقة المعزولة حول مرفأ النفط الرئيسي وحدث انفجار فور صعود الجنود الى ظهره.  

وقال المتحدث إنه لم يتلق تقارير عن وقوع خسائر بشرية في الانفجار الثاني.  

وقال مسؤولون عراقيون في شركة نفط الجنوب ان السلطات العراقية اغلقت محطة البصرة البحرية للنفط يوم السبت بعد تعرضها لهجمات. 

وقال المسؤولون ان زورقين على الاقل يقودهما مهاجمون انتحاريون استهدفا المحطة الحيوية التي يجري من خلالها تصدير معظم نفط العراق. 

قالت وزارة الدفاع البريطانية ان انفجارا وقع يوم السبت عند مرفأ النفط البحري في البصرة لم يلحق أي اضرار بالمرفأ او بسفينة كانت  

راسية بجانبه. 

وقالت متحدثة باسم الوزارة لرويترز "لم تلحق اي اضرار بالمرفأ النفطي او بسفينة بجانبه." 

واضافت "وعلى حسب علمنا لا يوجد ضحايا بريطانيين"—(البوابة)

مواضيع ممكن أن تعجبك