انتشار كثيف لقوات الاحتلال بالقدس في رابع جمع رمضان

منشور 05 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 07:58

ادى نحو 130 الف مصل بهدوء صلاة الجمعة في مسجد وباحة الحرم القدسي في حين نشرت الشرطة الاسرائيلية الجمعة ثلاثة الاف من عناصرها في محيط القدس تحسبا لاي طارئ.

واكدت الشرطة وادارة الوقف الفلسطينية ان نحو 130 الف مصل من فلسطينيي القدس والضفة الغربية واسرائيل ادوا صلاة الجمعة التي قد تكون الاخيرة في شهر رمضان.

وانتهت الصلاة في هدوء ولم يسجل اي حادث لدى خروج المصلين. واعلن مفتي القدس الشيخ محمد حسين لفرانس برس انه "يقدر عدد المصلين بما بين 120 و130 الفا. ولو كانت الاوضاع عادية لقدم نصف مليون مصل لكن كثيرين لم يتمكنوا بسبب الحواجز الاسرائيلية".

وفعلا منع فلسطينيو الضفة الغربية من الدخول الى القدس الشرقية بسبب الاغلاق التام المفروض على الاراضي المحتلة خلال الاعياد اليهودية.

ولكن الشرطة والجيش سمحا للرجال الذين تتجاوز اعمارهم سن الخمسين والنساء اللواتي تتجاوز اعمارهن سن الاربعين بالتوجه الى القدس الشرقية للصلاة في الحرم القدسي.

وقال ناطق باسم الجيش ان اجراءات تشديد الاغلاق المفروض منذ سنوات عدة سترفع فجر الاحد.

ولا يسري منع الدخول على العرب الاسرائيليين والفلسطينيين المئتي الف المقيمين في القدس الشرقية التي ضمتها اسرائيل بعد احتلالها في حزيران/يونيو 1967.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك