اندلاع معارك في مقديشو بين القوات الاثيوبية والاسلاميين

منشور 28 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 10:05
اندلع قتال لليوم الثاني في العاصمة الصومالية اليوم الاحد في الوقت الذي اشتبكت فيه القوات الاثيوبية مع الاسلاميين في أعنف معارك منذ أسابيع.

واحتمى السكان الذين يشعرون بالخوف بمنازلهم في الوقت الذي سعت فيه قوات الحكومة الصومالية المؤقتة المدعومة من اثيوبيا والامم المتحدة للقضاء من جديد على المقاتلين.

وذكر مراسل لرويترز أن اشتباكات بالاسلحة ونيران المدفعية اندلعت في مقديشو قبل الفجر يوم السبت واستمرت بقوة.

وتقول وسائل إعلام محلية ان 15 قتيلا على الاقل سقطوا حتى الان وبينهم ما يصل إلى سبعة جنود اثيوبيين. وأصيب عشرات المدنيين من جراء الاعيرة النارية والشظايا الطائشة.

وتواجه حكومة الصومال الهشة أنشطة مسلحة على غرار ما يحدث في العراق من انفجارات قنابل مزروعة على الطرق واغتيالات وهجمات انتحارية منذ أن أطاحت بمجلس المحاكم الاسلامية المتشدد في يناير كانون الثاني بمساعدة دبابات وطائرات اثيوبية.

وتأتي المعارك الجديدة مع المتمردين والذين تقول الحكومة ان بينهم متطرفون أجانب على صلة بتنظيم القاعدة في الوقت الذي تهدد فيه الخلافات السياسية بين الرئيس الصومالي ورئيس الوزراء بانقسام في الحكومة الضعيفة.

ويقول محللون ان الخلاف دب بين الرئيس عبد الله يوسف ورئيس الوزراء علي محمد جيدي منذ توليا منصبيهما بنهاية عام 2004 بعد عامين من محادثات السلام في كينيا.

لكن نطاق الخلافات اتسع في وقت سابق من هذا العام في الوقت الذي أيد فيه الرجلان شركات مختلفة على أمل استغلال ثروة البلاد النفطية المحتملة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك