انفجارات في بغداد وحشود اميركية حول النجف والشيعة يحذرون من استهداف الصدر

منشور 13 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

فيما طلب جون ابي زيد المزيد من الجنود الاميركيين الى العراق فقد اكدت تقارير وجود حشود عسكرية على ابواب النجف مقر اقامة مقتدى الصدر الذي اعلن عنه ريكاردو سانشيز بانه مطلوب حيا او ميتا، وحذر ائمة الشيعة من المساس بالصدر فيما هزت بغداد انفجارات قوية صباح الثلاثاء. 

قوات اضافية وتحذير 

حذّر كبار أئمة الشيعة في العراق الاثنين، "التحالف" الذي تقوده الولايات المتحدة من أنّ "عليه أن يدفع ثمن تسببه في الأزمة الحالية التي تشهدها البلاد."  

وفي بيان صدر إثر اجتماع بينهم والزعيم المتشدد مقتدى الصدر، حذّر الأئمة وأعضاء السلطة الدينية في العراق كذلك، من أي محاولة يمكن أن تقوم بها قوات التحالف لشنّ معركة في مدينة النجف ومن أي محاولة لقتل مقتدى الصدر. 

واعتبر البيان أنّ "الأزمة الحالية بلغت مستوى تجاوزت معه أي مجموعة سياسية بما فيها مجلس الحكم الانتقالي، وأنّ مصيرها الآن هو بين السلطة الدينية وقوات التحالف، وأنّ الذين أوصلوا إلى هذه الأزمة ينبغي أن يدفعوا ثمن ما اقترفوه." 

وشارك في الاجتماع ابن المرجع الشيعي علي السيستاني ومحمد إسحاق الفياض ومحمد سيد الحكيم وبشير حسين النجفي ومحمد سيد رضا السيستاني وسيد علي السبزواري. 

ويعرف السيستاني بنأيه عن الصدر غير أنّ ما صدر عن الاجتماع يؤشر إلى رغبة عميقة في النأي بالنجف عن صراع مشابه لما يحدث في الفلوجة التي شهدت مصرع الكثير من العراقيين والجنود الأميركيين. 

وطلب قائد القيادة المركزية الوسطى للجيش الأميركي الجنرال جون أبي زيد من البنتاغون، إرسال عشرة آلاف جندي إضافي إلى العراق قصد مجابهة تفاقم الاحداث 

يأتي ذلك بعد قليل من اعلان قائد قوات الاحتلال الأميركي في العراق ريكاردو سانشيز أن مهمة قواته الآن هي قتل أو اعتقال الزعيم الشيعي الشاب مقتدى الصدر.  

وقال إنه تم نقل جنود قوات الاحتلال إلى محيط النجف استعدادا للهجوم بهدف القضاء على آخر العناصر التابعة لمقتدى الصدر فيها.  

واستنكر مكتب الشهيد الصدر في بغداد تهديدات ريكاردو سانشيز  

ونقلت قناة الجزيرة الفضائية عن الناطق باسم مكتب الصدر عبد الهادي الدراجي إن هذه التصريحات تخالف ما جرى التفاوض حوله في النجف لتهدئة الأزمة بين مقتدى الصدر وقوات الاحتلال. 

تطورات ميدانية 

الى ذلك هز انفجاران وسط بغداد يوم الثلاثاء وشوهد الدخان يتصاعد من مقر  

الادارة الاميركية الذي انطلقت منه صفارات الانذار 

في الغضون قال شهود عيان ان قذيفة هاون (مورتر) سقطت في شارع مزدحم في بغداد يوم الثلاثاء فقتلت سائقا عراقيا ومحدثة حفرة واسعة في وسط الطريق 

--(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك