انفجار خلال تجمع انتخابي في أفغانستان يوقع 14 قتيلا

منشور 14 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 12:40
تعرض عدد كبير من مراكز التسجيل للانتخابات لهجمات
تعرض عدد كبير من مراكز التسجيل للانتخابات لهجمات

قتل 14 شخصا على الأقل في انفجار دراجة نارية مفخخة استهدف أنصار مرشحة للانتخابات في شمال شرق أفغانستان، حسب ما أعلن مسؤولون السبت، في آخر اعتداء يستهدف تجمعا سياسيا في البلاد.

وقتل وأصيب مئات الأشخاص في وقائع عنف مرتبطة بالانتخابات البرلمانية في الأشهر الأخيرة، ومن المتوقع أن تحدث المزيد من الاعتداءات قبل الانتخابات التشريعية المقرر في 20 تشرين الأول/أكتوبر.

كما أصيب أكثر من 30 شخصا بجروح في الانفجار الذي وقع في ولاية تخار حيث كانت المرشحة نظيفة يوسفيبك تقوم بحملة انتخابية، كما قال المتحدث باسم حاكم الولاية محمد جواد هجري لوكالة فرانس برس.

وكانت حصيلة أولية أشارت إلى مقتل 12 شخصا وإصابة 32 بجروح.

وقال نائب وزير الداخلية نصرت رحيمي أن المدنيين يشكّلون معظم القتلى الـ14.

وأفاد أن "المتفجرات وضعت على دراجة بخارية وانفجرت خلف خيمة كانت نظيفة يوسفيبك فيها" لكن يوسفيبك لم تصب في الهجوم.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها بعد عن الاعتداء.

والاثنين، دعت حركة طالبان إلى استهداف قوات الأمن الأفغانية لإفشال الانتخابات التشريعية المرتقبة.

وتعرض عدد كبير من مراكز التسجيل للانتخابات لهجمات أيضا، خصوصا في كابول حيث ادى اعتداء الى مقتل حوالى ستين شخصا في 22 نيسان/ابريل.

وقتل تسعة من المرشحين على الأقل للانتخابات البرلمانية، الكثير منهم بشكل متعمد، على ما أعلنت لجنة الانتخابات المستقلة.

والثلاثاء، قتل ثمانية أشخاص، بينهم مرشّح للانتخابات وأصيب 11 آخرون في هجوم انتحاري في ولاية هلمند في جنوب أفغانستان، في اعتداء لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك