انفجار سيارة شمال بعقوبة وسقوط صاروخ على منزل ببغداد

منشور 03 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

اصيب عدة جنود اميركيين ومدني عراقي في انفجار سيارة ملغومة قرب قافلة عسكرية شمال بعقوبة، وجرح عراقيان اثر سقوط صاروخ على منزل في بغداد. 

وقالت الشرطة العراقية وشهود ان سيارة ملغومة انفجرت قرب قافلة عسكرية اميركية شمال بعقوبة اليوم السبت مما اسفر عن جرح عدد من الجنود ومدني عراقي. 

وقال الشهود ان سيارة كانت متوقفة على جانب الشارع في قرية الاسود الى الشمال مباشرة من بعقوبة انفجرت لدى مرور جنود اميركيين. ولم يبد انه هجوم انتحاري. 

وافادت الشرطة ان اضرارا لحقت بعربتين اميركيتين واصيب العديد من الجنود. ولم يصدر عن الجيش الاميركي في بغداد أي تأكيد فوري للحادث. 

وقال سعيد عبد الكريم فارس الذي جرح في الانفجار "مرت دورية اميركية امامي... رأيت سيارة فيات متوقفة في الشارع ثم سمعت انفجارا ضخما. رأيت بعض الجنود الجرحى". 

وفي وقت سابق السبت، أعلنت الشرطة وسكان أن شخصين على الاقل أصيبا بجروح عندما أطلق صاروخ على منطقة سكنية في بغداد. 

وتفحمت تماما أجزاء من منزل في منطقة الدورا في جنوب العاصمة بغداد بعد الانفجار. 

وظهرت بقعة من الدم في ردهة المنزل ومازال الدخان يتصاعد منه. وقال سكان ان رجلين بداخل المنزل أصيبا ونقلا إلى مستشفى قريب. وأطاح الانفجار بآخرين على الارض. 

وقال مقدم الشرطة حسين علي "كان هجوما صاروخيا ويبدو أنه أطلق بشكل عشوائي. لا نعرف من الذي يقف وراء ذلك".—(البوابة)—(مصادر متعددة)


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك