انفجار يستهدف أكبر بنك في الصومال بعد تهديد حركة الشباب

منشور 03 نيسان / أبريل 2013 - 05:55
ارشيف
ارشيف

انفجرت قنبلة أمام مقر أكبر بنك في الصومال يوم الثلاثاء وأصيب شخصان على الاقل بعد ساعات من إنذار وجهته حركة الشباب المرتبطة بالقاعدة للبنك بأن يوقف عملياته في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

وقالت الشرطة إن الانفجار الذي وقع أمام مقر شركة ذهب شيل دمر أبوابه وأدى إلى تناثر الحطام في المكان.

وقال ضابط الشرطة نور حسن لرويترز "أدى تفجير قنبلة بالتحكم من بعد امام مقر شركة ذهب شيل للاعمال المصرفية وتحويل الأموال إلى إصابة حارسين."

وجاء في بيان لحركة الشباب على الانترنت إن أعضاء من الحركة توجهوا في وقت سابق إلى فروع شركة ذهب شيل في المناطق الخاضعة لسيطرتها وطالبوها بالاغلاق متهمين الشركة بالعمل لحساب هيئات المعونة التي منعتها الحركة من العمل في مناطقها.

وتعد شركات تحويل الأموال مثل ذهب شيل حيوية لاقتصاد الصومال المنهار الذي يفتقر لوجود قطاع مصرفي متطور بعد 20 عاما من الصراعات الأهلية.

وتحسنت الأوضاع الأمنية بشكل كبير في العاصمة الصومالية مقديشو منذ أن فر مقاتلو الشباب من المدينة إثر هجوم للجيش في أغسطس آب 2011. لكن حوادث التفجير والاغتيال التي ينحى باللائمة فيها على المتشددين لا تزال تقع بشكل متواتر.

وقالت الشرطة إنها لم تحدد بعد شخصيات المسؤولين عن التفجير لكنها أوضحت ان هاتفا محمولا كان مثبتا بالعبوة الناسفة استخدم في تفجيرها.

وهذا أول هجوم من نوعه يستهدف أحد البنوك.

ويستخدم الصوماليون عادة نظام الحوالات في تحويل الاموال وهو نظام غير رسمي يقوم على الثقة وبشمل ذلك مبلغا قدره مليارا دولار تقول حكومة مقديشو ان الصوماليين في الخارج يحولونه إلى البلاد كل عام.

ورفضت شركة ذهب شيل التعليق على تهديدات حركة الشباب التي حظرت لفترة وجيزة في عام 2010 اي تحويلات للاموال باستخدام الهواتف المحمولة قائلة ان ذلك يساعد في تعزيز الرأسمالية الغربية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك