انفجار يستهدف عضوا بحماس واسرائيل تهدد بخنق غزة

منشور 04 أيلول / سبتمبر 2007 - 07:42

وقع انفجار في سيارة عضو بحركة حماس في غزة دون ان يسفر عن اصابات، فيما هدد نائب رئيس الحكومة الاسرائيلية حاييم رامون بقطع الكهرباء والمياه والوقود عن القطاع ردا على استمرار اطلاق الصواريخ منه على اسرائيل.

والحق الانفجار "اضرارا كبيرة" في السيارة ومنزل العضو في حماس وهو من عائلة الدهشان، بحسب متحدث باسم حكومة اسماعيل هنية المقالة.

وقال المتحدث طاهر النونو ان هذا التفجير "استهدف منزل شقيق سعيد الدهشان الذي كان يشغل منصب مدير مكتب وزير الخارجية السابق (والقيادي البارز في حماس) محمود الزهار، وهو عضو في حماس".

واضاف النونو ان هذا التفجير "واحد من خمسة تفجيرات استهدفت اعضاء في حركة حماس في الايام الاخيرة في قطاع غزة" دون ان يشير بوضوح الى الجهة التي تقف وراءها.

وكانت انفجارات عدة وقعت في محيط مقرات تابعة للقوة التنفيذية التابعة لحماس في الاسابيع الاخيرة محدثة اضرارا دون وقوع قتلى او اصابات.

خنق غزة

الى ذلك، ذكرت صحيفة يديعوت احرونوت الثلاثاء ان نائب رئيس الحكومة حاييم رامون يهدد بقطع امداد قطاع غزة بالتيار الكهربائي والمياه والوقود ردا على استمرار اطلاق الصواريخ على جنوب اسرائيل.

وقال الوزير الاسرائيلي للصحيفة "من غير المعقول مواصلة تزويد غزة بالكهرباء والمياه والوقود في حين يشكل مواطنو اسرائيل الاهداف الحية للصواريخ".

وقد اطلقت سبعة صواريخ من قطاع غزة وسقطت امس الاثنين في جنوب اسرائيل بدون ان يسفر ذلك عن اصابات. وانفجر احد الصواريخ بالقرب من دار حضانة في مدينة سديروت التي تتعرض بانتظام لاطلاق الصواريخ.

وهدد رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت الاثنين بان اسرائيل لن تقف مكتوفة الايدي امام استمرار عمليات اطلاق الصواريخ من قطاع غزة.

هدم واعتقالات

الى ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال 14 فلسطينيا في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية، في حين هدمت أحد المنازل في بيت حنينا في القدس.

وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال اعتقلت 6 فلسطينيين في الخليل و3 في منطقة بيت لحم ومثلهم في جنين واثنين اخرين في رام الله ونابلس.
وكانت قوات الاحتلال توغلت في نابلس منذ ساعات الفجر الأولى بأكثر من ثلاثين آلية وسط إطلاق النار العشوائي.

وقد قامت بمحاصرة بناية في وسط المدينة، وتمنع المواطنين من الاقتراب من المنطقة أو الدخول والخروج منها واليها وسط إطلاق النار العشوائي على المواطنين بحجة البحث عن "مطلوبين" في المنطقة.
من جهة اخرى، هدمت القوات الاسرائيلية منزلا في بلدة بيت حنينا بحجة اقترابه من أحد الشوارع الاستيطانية في المنطقة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك