انقرة تؤكد معارضتها منح اكراد العراق حكما ذاتيا

منشور 19 حزيران / يونيو 2004 - 02:00

اكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان السبت ان تركيا لا تزال تعارض منح الاكراد في شمال العراق الحكم الذاتي، مستبعدا اي تغيير في السياسة التي تتبعها بلاده منذ عقود حول وضع الاقلية الكردية.  

ونقلت وكالة الاناضول للانباء عن اردوغان قوله للصحافيين ان "سياسة تركيا حول هذه المسالة لم تتغير".  

وجاءت تصريحات اردوغان ردا على تصريحات زعيم الحزب الديموقراطي الكردستاني مسعود بارزاني بان انقرة تخلت عن معارضتها لمنح اكراد العراق الحكم الذاتي.  

وكان بارزاني صرح لقناة الجزيرة القطرية الجمعة ان الوفد التركي "في 9 (حزيران) يونيو زارنا وفد تركي عالي المستوى برئاسة السفير المسؤول عن الملف العراقي وجاء بمبادرة مهمة ايجابية وهي ان الحكومة التركية لا تعارض فدرالية كردستان ضمن دولة العراق".  

واضاف بارزاني ان الوفد اكد له ان "الحكومة التركية مستعدة لاقامة افضل العلاقات مع اقليم كردستان الى جانب علاقتها مع الحكومة العراقية".  

وتراقب تركيا اكراد العراق عن كثب وتشتبه في انهم يخططون للانفصال عن بغداد. وحذرت من مغبة القيام باية خطوات لبناء نظام اداري في عراق ما بعد صدام على اسس عرقية.  

وتخشى انقرة من ان يؤدي منح مزيد من الاستقلالية لاكراد العراق الى تشجيع النزعة الانفصالية لدى اكراد تركيا مما قد يثير حالة من عدم الاستقرار في البلاد.  

وشهدت مناطق جنوب شرق تركيا طوال 15 عاما قتالا عنيفا بين الجيش التركي ومتمردين من حزب العمال الكردستاني المحظور الذي يسعى الى اقامة حكم ذاتي في المنطقة التي تسكنها غالبية من الاكراد.  

واعلن حزب العمال الكردستاني عن وقف لاطلاق النار من جانب واحد عام 1999 وانسحب من تركيا الا ان خليفته حزب مؤتمر شعب كردستان "كونغرا-جيل" اعلن الشهر الماضي انه انهى الهدنة ابتداء من الاول من حزيران/يونيو.  

ومنذ ذلك الوقت شهدت المنطقة زيادة في الاشتباكات بين المتمردين والقوات الحكومية.

مواضيع ممكن أن تعجبك