انهيارات أرضية جديدة في بلدة سلوان قرب الأقصى

منشور 28 كانون الأوّل / ديسمبر 2018 - 06:36
 شهدت الأراضي الفلسطينية في عام 2018 أحداثا جساما، وجراحا دامية
شهدت الأراضي الفلسطينية في عام 2018 أحداثا جساما، وجراحا دامية


أفاد "مركز معلومات وادي حلوة" بالقدس اليوم الجمعة بوقوع انهيار أرضي جديد في حي "وادي حلوة" ببلدة سلوان، وهو الأقرب إلى الجدار الجنوبي للمسجد الأقصى بسبب حفريات الاحتلال الإسرائيلي وجمعياته الاستيطانية المتواصلة أسفل الشارع الرئيسي ومنازل المواطنين لصالح شق شبكة أنفاق تتجه أسفل "الأقصى" وباحة البراق المجاورة.

ولفت المركز إلى أن الانهيار الجديد وقع في جزء من أرض بالقرب من "جامع العين" وسط حي وادي حلوة بسلوان، مؤكدا أن الحفريات وما تسببه من انهيارات أرضية وتشققات وتصدعات في المباني باتت تشكل خطورة حقيقية على حياة السكان.

يذكر أن المنطقة شهدت في الأيام القليلة الماضية والأعوام السابقة سلسلة انهيارات أرضية وتشققات وتصدعات في المباني نتيجة الحفريات الاحتلالية المستمرة والمتواصلة في المنطقة.

وكان خطيب المسجد الأقصى الدكتور اسماعيل نواهضة قال إن عام 2018 كان قاسيا وصعبا على الشعب الفلسطيني عامة، وعلى القدس والمسجد الأقصى بشكل خاص.

وقال نواهضة، في خطبة صلاة الجمعة بالأقصى اليوم، لقد شهدت الأراضي الفلسطينية في عام 2018 أحداثا جساما، وجراحا دامية؛ إذ تعرضت المدن الفلسطينية إلى اجتياحات متكررة من قبل الاحتلال، واعتقالات وحصار خانق، ومصادرة مساحات شاسعة من الأراضي وتجريفها واقتلاع الأشجار لصالح بناء مستوطنات عليها، كما تعرضت دور العبادة والمؤسسات التعليمية إلى اعتداءات وانتهاكات.

وأدى آلاف الفلسطينيين من القدس وأراضي العام 1948 صلاة الجمعة في رحاب المسجد الأقصى المبارك، رغم إجراءات الاحتلال المشددة وسط القدس وبلدتها القديمة، ورغم أجواء الطقس الباردة والمُمطرة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك