اوباما يأمر بتشديد الإجراءات في المطارات

منشور 26 كانون الأوّل / ديسمبر 2009 - 05:57
أمر الرئيس باراك أوباما بتشديد الإجراءات الأمنية في جميع مطارات الولايات المتحدة، عقب محاولة الاعتداء الفاشلة التي قام بها شاب نيجيري الجمعة على متن طائرة أميركية كانت متوجهة من أمستردام إلى ديترويت.

وقال البيت الأبيض إن الرئيس أمر باتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان الأمن، عقب اتصال هاتفي مع كبار مستشاريه الأمنيين. هذا وقال مسؤول في البيت الأبيض رفض الكشف عن هويته إن الحادث كان محاولة لتنفيذ هجوم إرهابي.

هذا وقد أصدر مكتب التنسيق الخاص بسلامة الطيران و مقره لاهاي في هولندا، بيانا قال فيه إن الولايات المتحدة دعت شركات الطيران في جميع أنحاء العالم إلى تشديد إجراءات الأمن على رحلاتها المتوجهة إلى الولايات المتحدة لأجل غير مسمى.

وقد تم بالفعل البدء في تطبيق هذه الإجراءات صباح السبت في هولندا بعد تلقيها طلبا رسميا من الولايات المتحدة أثناء الليل بهذا الشأن.

هذا وقد أعلن بيان لوزيرة الإعلام النيجيرية دورا اكونييلي ان نيجيريا فتحت السبت تحقيقا اثر محاولة الاعتداء على متن طائرة الركاب الأميركية ووعدت بالتعاون مع واشنطن.

وأضافت وزيرة الإعلام أنه تم "اتخاذ تدابير للتحقق من هوية المشبوه ودوافعه، وستتعاون وكالاتنا الأمنية بشكل تام مع السلطات الأميركية في التحقيق". ومنفذ الاعتداء الفاشل هو بحسب وسائل إعلام عدة، نيجيري في الثالثة والعشرين من العمر ويدعى عبد الفاروق عبد المطلب.

وقد حاول هذا الشاب الذي يؤكد صلاته بتنظيم القاعدة، تفجير عبوة أثناء رحلة على متن طائرة ركاب أميركية بين أمستردام وديترويت الجمعة قبل ان يسيطر عليه بعض المسافرين.

وقد اشارت التقارير الاعلامية الى ادعاء الشاب النيجيري الذي حاول اشعال الالعاب النارية على متن طائرة (ايرباص) التابعة لشركة (نورث ويست إيرلاينز) الأمريكية في رحلتها القادمة من امستردام امس صلته بتنظيم القاعدة.

وذكرت التقارير انه كان على متن الطائرة 278 راكبا موضحة انه اصيب عدد من ركابها بالاضافة الى الشاب النيجيري بجروح.

وبين احد كبار المسؤولين في الادارة الامريكية ان البيت الابيض الامريكي اعتبر هذه الحادثة "محاولة للقيام بهجوم ارهابي".

وقال المتحدث الرسمي باسم البيت الابيض بيل بورتون في بيان بعد اخبار الرئيس الامريكي باراك اوباما الذي يقضي عطلة عيد الميلاد في هاواي مع عائلته بالحادث "ان الرئيس الامريكي امر على الفور باتخاذ جميع الاجراءات الضرورية لتعزيز الامن الجوي".

واوضحت وزارة الامن الداخلي الاميركية في بيان "ان المسافرين سيخضعون لاجراءات امن اضافية في الرحلات الداخلية والدولية".

يذكر ان طائرة الايرباص كانت في رحلتها ايه - 330 التي انطلقت من امستردام والمتجهة الى ديترويت الواقعة في ولاية ميتشجن شمال الولايات المتحدة.

واستغرقت الرحلة حوالي تسع ساعات وقام الشاب النيجيري الذي يبلغ من العمر 23 عاما باشعال المتفجرات قبل هبوط الطائرة بنحو 20 دقيقة.

وقامت الولايات المتحدة بتعزيز الامن في الطائرات الاميركية بشكل كبير بعد اعتداءات 11 سبتمبر 2001.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك