اوربا تستنفر ضد كورونا وتشدد اجراءات الوقاية

منشور 27 كانون الأوّل / ديسمبر 2021 - 09:14
اوربا الاكثر اصابة
اوربا الاكثر اصابة

شددت الحكومة الفرنسية من اجراءاتها وتدابيرها لمواجهة انتشار المتحور اوميكرون، فيما يواصل الفايروس نشر الذعر والفوضى في العالم الغربي حيث يتم تسجيل العدد الاكبر من الاصابات والذي لامس حدود الـ 3 ملايين مصاب خلال اسبوع واحد فقط

اوربا الاكثر اصابة

وتسجل قارة أوروبا أكبر عدد من الإصابات بفايروس كورونا في العالم بواقع  2,901,073 حالة في الأيام السبعة الماضية  بالإضافة إلى أكبر عدد من الوفيات التي بلغت 24287 وفاة الأسبوع الماضي  تليها منطقة الولايات المتحدة الأمريكية وكندا مع 10269 وفاة 

تدابير جديدة في فرنسا

وقال رئيس الوزراء الفرنسي، جان كاستكس، ان الحكومة قررت مواجهة انتشار فيروس كورونا مع انتشار المتحور “أوميكرون”، بعدة اجراءات والتي ليس من بينها إعادة فرض حظر تجول ليلة رأس السنة أو تأجيل العودة إلى المدرسة.

واعلن في مؤتمر صحفي عن تبني الحكومة مشروع قانون شهادة التطعيم عوضا عن الشهادة الصحية، والذي سيدخل حيز التنفيذ في 15 يناير/كانون الثاني 2022 إذا أقره مجلس النواب. ومن المقرر أن يتم إثبات تلقي التطعيم لدخول العديد من الأماكن ولن يُكفي اختبار الفحص السلبي. وأضاف كاستكس أنه سيتم فرض عقوبات أشد ضد إصدار تصاريح صحية مزيفة.

كما تقرر إعادة فرض وضع الكمامات في الشوارع، وتقليص حجم التجمعات، حيث ستقتصر التجمعات الكبيرة على 2000 شخص في الأماكن المغلقة و5000 شخص في الخارج ابتداء من 3 يناير، إضافة إلى إعطاء جرعة معززة  بعد 3 أشهر من الحقن الثاني للاستفادة من الجرعة المنشطة ومد إغلاق الملهى الليلي، وإلغاء جميع مراسم الاحتفال المقررة في يناير 2022

اميركا: 190 الف اصابة

وفي الولايات المتحدة حيث سُجل ما يقرب من 190 ألف إصابة جديدة يوميًا خلال الأيام السبعة الماضية وحذرت السلطات الصحية في نيويورك بشأن “زيادة عدد المرضى الأطفال في المستشفيات المتصلة بكوفيد-19”.

إضافة إلى 8300 رحلة جوية دولية أو محلية تم إلغاؤها نهاية الأسبوع الماضي، سَجلت عشرات الآلاف من الرحلات تأخيرات بين الجمعة والأحد

 

 

قال الرئيس جو بايدن، اليوم الإثنين، إن بعض المستشفيات الأمريكية يمكن أن تشهد “إجهادا” بسبب كثرة المصابين بكوفيد، لكنه أكد أن البلاد مستعدة بشكل جيد لمواجهة ارتفاع عدد الحالات داعيا مواطنيه إلى عدم الذعر.

وشدد الرئيس الاميركي جو بايدن، في اجتماع افتراضي استضافه البيت الأبيض مع العديد من حكام الولايات وكبار مستشاري الصحة، على أن الانتشار السريع للمتحور أوميكرون لن يكون له نفس تأثير موجات كوفيد السابقة وأضاف أن “أوميكرون مصدر قلق لكن لا ينبغي أن تكون مصدر ذعر”.

 

 

اجراءات صارمة في الصين

وفي الصين التي تطبق “استراتيجية صفر كوفيد” منذ  العام الماضي، حذرت مدينة شيآن، من أنها ستفرض إجراءات “أشد صرامة” لوضع حد لتفشي الوباء بعد اكتشاف عدة مئات من حالات كوفيد في المدينة الخاضعة للإغلاق. وفرض على سكان المدينة البقاء في منازلهم منذ الخميس

اليونان: المزيد من القيود

كما أعلنت اليونان، اليوم الإثنين، فرض مزيد من القيود بين الثالث والسادس عشر من يناير/كانون الثاني لاحتواء طفرة أخرى في إصابات كوفيد-19 بما فيها بمتحور أوميكرون. وتستهدف القيود أماكن الترفيه الليلية بشكل رئيسي.

ومع زيادة حالات الإصابة المؤكدة بكوفيد-19 لعدد قياسي بلغ 9284 اليوم الإثنين، إضافة إلى 66 وفاة، قال وزير الصحة إنه بموجب الإجراءات الجديدة ستكون الكمامات ذات الحماية العالية إلزامية في الأسواق التجارية ووسائل النقل العام والمطاعم.

وسيكون لزاما على الحانات والمطاعم أن تغلق أبوابها بحلول منتصف الليل، ولن يُسمح بوقوف زبائن في أماكن الترفيه. وكذلك سيكون العدد الأقصى المسموح له بالجلوس حول مائدة هو ستة أفراد.

وقال وزير الصحة ثانوس بلفريس في مؤتمر صحفي “لو وجدنا أن هذه الإجراءات لا تطبق سنمنع الحفلات الغنائية في أماكن الترفيه”.

كما قصرت الحكومة أيضا حضور الأحداث الرياضية على 10 % فقط من سعة الأماكن، بحد أقصى لا يتجاوز ألف شخص.

بريطانيا: لا قيود اضافية

وفي لندن قال وزير الصحة البريطاني، ساجد جاويد، امس الاثنين، إن الحكومة لن تفرض أي قيود جديدة متعلقة بفيروس كورونا قبل حلول العام الجديد. 

 

وأكد جاويد ضرورة أن "يظل الناس على حذر" عند المشاركة في احتفالات رأس السنة الجديدة، وأن يخضعوا لاختبارات كورونا قبل حضور الأحداث، مضيفا: "احتفلوا في الأماكن المفتوحة إذا استطعتم، أما إذا كنتم في مكان مغلق فاعملوا على تأمين التهوية".

 


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك