اولمرت يثير غضب شارون بدعوته الى إزالة المزيد من المستوطنات

منشور 13 آب / أغسطس 2004 - 02:00

اعلن مسؤولون في مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون، ان الاخير غضب بشدة من نائبه ايهود اولمرت بسبب دعوته الى ازالة المزيد من المستوطنات في الضفة الغربية بعد الانسحاب من قطاع غزة العام المقبل.  

وقال مسؤول في مكتب شارون ان اولمرت لم يكن يعبر عن آراء رئيس الوزراء عندما قال ان اسرائيل سيتعين عليها ان تنسحب من المزيد من المستوطنات اذا كانت تريد ان تبقى دولة يهودية ديمقراطية.  

وأضاف المصدر قائلا "انها عكس موقفه... خطة فك الارتباط هي الخطة الوحيدة على الطاولة ونحن لا نتحدث عن أي شيء عدا ذلك." ومضى قائلا ان عمليات إجلاء إضافية للمستوطنين ربما تناقش في محادثات السلام لكنها ليست جزءا من خطة شارون لانسحاب أحادي الجانب.  

وقال اولمرت الخميس ان اسرائيل سيتعين عليها ازالة مستوطنات اضافية بعد ان تنسحب من قطاع غزة واجزاء من الضفة الغربية العام القادم.  

ونقل مكتب اولمرت عنه قوله لزعماء مستوطنين "في المستقبل ستكون هناك حاجة للجلاء عن مزيد من المستوطنات في يهودا والسامرة (الضفة الغربية) ليس لان ذلك عدل لكن لانه لا خيار اذا اردنا البقاء دولة يهودية وديمقراطية."  

وقال اولمرت المقرب من شارون والذي كثيرا ما يطرح افكارا بناء على توصيات شارون ان ازالة مستوطنات في الضفة الغربية سيحول دون تحول اسرائيل الى دولة منبوذة.  

وتشير تصريحات اولمرت الاخيرة الى احتمال ان يعقب الخطة الحالية للانسحاب من جميع مستوطنات قطاع غزة وعددها 21 مستوطنة ومن اربع مستوطنات من بين 120 مستوطنة في الضفة الغربية المزيد من عمليات الانسحاب.  

وخفف اولمرت في وقت لاحق تصريحاته بعد ان تردد انها اثارت غضب شارون بقوله لتلفزيون اسرائيل انه لا يتوقع اي انسحابات اخرى "في المستقبل القريب".  

وتتزامن تصريحات اولمرت مع محاولات شارون توسيع ائتلافه الحاكم الهش وقد تثير غضب المتشددين في حزب ليكود اليميني الذين ياملون ان يحبطوا خطة الانسحاب من غزة من خلال عرقلة انضمام احزاب معتدلة الى الحكومة.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك