اولمرت يعتذر لتركيا بشأن الغارة الجوية على سوريا

منشور 28 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 08:15
قال رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت يوم الاحد في أول تعليق علني له على القصف الاسرائيلي الغامض لسوريا في الشهر الماضي إن القوات الجوية ربما حلقت فوق اراضي تركيا المجاورة اثناء الغارة.

ولم تعلن اسرائيل اي تفاصيل بخصوص الغارة الجوية التي وقعت في السادس من سبتمبر ايلول وتكهن بعض المحللين بانها يحتمل أن تكون قد استهدفت مفاعلا نوويا تحت الانشاء. ونفت سوريا وجود مثل هذه المنشأة في أراضيها.

وقدمت تركيا احتجاجا لحكومة اولمرت بعد اكتشاف صهاريج وقود في اراضيها يبدو ان الطائرات الاسرائيلية القاذفة بعيدة المدى من طراز (إف-15) اسقطتها اثناء عودتها من سوريا.

وابلغ اولمرت حكومته انه اعتذر لرئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان خلال اجتماع في لندن في الاسبوع الماضي.

وقالت القناة العاشرة للتلفزيون الاسرائيلي إن اردوغان ضغط على اولمرت لإصدار تفسير علني للغارة.

ونقل مكتب اولمرت عنه قوله للوزراء "في اجتماعي مع رئيس الوزراء التركي قلت انه اذا كانت الطائرات الاسرائيلية قد ضلت طريقها بالفعل الى داخل المجال الجوي التركي فان هذا لم يحدث عن عمد وانه لا توجد نية مبيتة او غير ذلك للمساس او تقويض السيادة التركية التي نحترمها."

واضاف البيان أن اولمرت "اعتذر للحكومة التركية وللشعب التركي عن اي اساءة تسببت بها." ولم يتسن الحصول على تعليق من السفارة التركية في تل ابيب.

وتجري اسرائيل وتركيا بصورة منتظمة تدريبات عسكرية مشتركة. لكن انقرة حريصة ايضا على الاحتفاظ بعلاقات طيبة مع سوريا والدول العربية الاخرى.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك