اولمرت يعلن عزمه البقاء بمنصبه رغم اصابته بالسرطان

منشور 29 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 01:08

اعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت خلال مؤتمر صحفي مفاجئ عقده الاثنين، ان فحوصات اجراها مؤخرا اظهرت اصابته بسرطان البروستاتا، لكنه اكد ان ذلك لن يمنعه من مواصلة مهامه على رأس الحكومة.

وقال اولمرت ان الاطباء اطلعوه على هذه المعلومات اثر فحص روتيني اجراه لدى عودته من زيارته الى روسيا مطلع هذا الشهر.

واوضح ان الاطباء اكتشفوا اصابته بورم سرطاني ميكروسكوبي غير مستقر في البروستات.

لكنه اكد ان العلاج المقرر له لن يعوقه عن ممارسة مهامه كرئيس للوزراء.

وقال "ساكون بحاجة للخضوع للعلاج الكيماوي، وسامارس واجباتي كالمعتاد".

وقال اطباء ان المرض لا يشكل خطرا على حياة اولمرت وان بامكانه تأجيل البدء في العلاج الكيماوي لمدة ستة اشهر.

وكان اولمرت دعا الاثنين الى مؤتمر صحفي مفاجئ بهدف اطلاع الاسرائيليين على حالته الصحية.

وذكرت مصادر سياسية أن المؤتمر الصحفي الذي سيعقده اولمرت سيتناول حالته الصحية ومرضه. واكد مسؤول في مكتب رئيس الوزراء ان مرضه "ليس بالغ الخطورة".

وقالت الاذاعة الاسرائيلية العامة ان أولمرت سيعلن أنه سيبقى في منصبه رغم حالته الصحية.

وتابعت "انها ليست مسألة تحتاج لتعديل وزاري كبير أو لحصول أولمرت على عطلة مرضية".

وقالت القناة العاشرة بالتلفزيون الاسرائيلي ان المؤتمر قد يتناول مرضا جلديا أصيب به أولمرت في الاونة الاخيرة.

لكن موقع صحيفة هارتس نقل عن عضو في حزب كاديما الذي يتزعمه اولمرت قوله ان الاخير يعاني من مرض سرطان البروستاتا.

ولم يعلق مكتب أولمرت الا بقوله إن الموضوع الذي سيطرح في المؤتمر الصحفي "لن يكون سياسيا".

وتولى أولمرت (62 عاما) رئاسة الوزراء عندما أصيب رئيس الوزراء السابق ارييل شارون بالجلطة الدماغية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك