اول زيارة لوزير الخارجية الاسرائيلي الى دولة عربية

منشور 21 حزيران / يونيو 2021 - 10:50
لابيد
لابيد في زيارة للامارات

يفتتح وزير خارجية دولة الاحتلال الاسرائيلي الجديد يائير لابيد عمله الدبلوماسي بعد تسلمه منصبه في الحكومة بزيارة الى دولة الإمارات العربية المتحدة ستكون الاولى منذ توقيع اتفاق التطبيع بينهما. 

وأعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية الاثنين بيانا رسميا تعلن فيه عن الزيارة الرسمية التاريخية المرتقبة والأولى من نوعها، التي سيقوم بها وزير الخارجية الجديد   وقالت في بيان إن "وزير الخارجية يائير لابيد سيقوم الأسبوع المقبل بأول زيارة رسمية تاريخية لوزير إسرائيلي إلى الإمارات".

وأضاف البيان "العلاقة بين إسرائيل والإمارات مهمة وتلقي بظلالها ليس فقط على البلدين وإنما على الشرق الأوسط بأكمله". 

افتتاح مكاتب دبلوماسية اسرائيلية في الامارات

وذكر حساب "إسرائيل بالعربية" التابع للخارجية الإسرائيلية، على تويتر، "سيحل لابيد ضيفا على وزير الخارجية عبد الله بن زايد. وسيفتتح لابيد خلال الزيارة مقرات سفارة إسرائيل في أبوظبي والقنصلية في دبي".

سيفتتح الوزير لابيد سفارة إسرائيل في أبوظبي والقنصلية العامة لإسرائيل في دبي خلال الزيارة التي تمتد ليومين (29 و30 يونيو الجاري) ويلتقي خلالها وزير الخارجية الإماراتي.

تهنئة اماراتية لحكومة اسرائيل 

ووجهت وزارة الخارجية الإماراتية، التهنئة إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد نفتالي بينيت وحليفه رئيس الوزراء المناوب وزير الخارجية يائير لابيد على تشكيل الحكومة مباشرة بعد نيلهم الثقة في الكنيست 

وقالت وزارة الخارجية الإماراتية، عبر حسابها على تويتر، إن "الإمارات تهنئ رئيس الوزراء نفتالي بينيت ورئيس الوزراء المناوب وزير الخارجية يائير لابيد على تشكيل حكومة إسرائيلية جديدة".
وأضافت الخارجية الإماراتية: "نتطلع إلى العمل معًا لدفع السلام الإقليمي وتعزيز التسامح والتعايش والشروع في حقبة جديدة من التعاون في التكنولوجيا والتجارة والاستثمار".

الحفاظ على اتفاق ابراهيم

وسلط لابيد في خطابه الأول كوزير للخارجية الضوء على أولوياته الدبلوماسية، بما في ذلك البناء على معاهدة إبراهيم، التي تشمل الإمارات، البحرين، السودان والمغرب على التوالي.

وقال لابيد: "سنعمل على توقيع اتفاقيات مع المزيد من الدول في المنطقة وخارجها. إنها عملية لن تحدث في يوم واحد، لكن وزارة الخارجية ستنسق هذه الجهود".

بزيارته للبحرين بعد توقيع معاهدة السلام التي أفضت إلى علاقات دبلوماسية كاملة بين إسرائيل و4 دول عربية، يعتبر رئيس الموساد السابق، يوسي كوهين، أرفع مسؤول إسرائيلي يزور دول التطبيع.

وكانت الإمارات والبحرين رحبتا بتشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة برئاسة نفتالي بينيت.

مكتب لقناة اعلامية اسرائيلية في ابو ظبي

وأعلنت قناة "أي 24 نيوز" الإخبارية الإثنين فتح مكتب دائم في دبي في خطوة هي الأولى لوسيلة إعلام تتخذ من إسرائيل مقرا لها وذلك بهدف إظهار "الشرق الأوسط الجديد" على ما تقول.

وقال الرئيس التنفيذي لشبكة "أي 24 نيوز" فرانك ملول "شهدنا في العام الماضي تغييرات دبلوماسية إقليمية تتيح إقامة علاقات تجارية وفرص للشراكات".

وأضاف "إن فتح مكتب لنا في مدينة دبي للإعلام يمنحنا منصة استراتيجية لتوسيع تغطيتنا في الشرق الأوسط من قلب مركز صناعة الإعلام في المنطقة".

ووقعت إسرائيل والإمارات في أيلول/سبتمبر العام الماضي اتفاقا لتطبيع العلاقات بينهما قبل أن تعلن القناة الدولية ومجموعة أبو ظبي للإعلام في كانون الأول/ديسمبر الماضي توقيع مذكرة تفاهم لتطوير المحتوى والتغطية الإخبارية المتبادلة.


وأعلنت القناة المملوكة للملياردير باتريك دراهي الإثنين عن اتفاقيات تعزيز حضورها في الإمارات ويشمل ذلك تبادل المحتوى مع ناشر صحيفة أخبار الخليج أو (غلف نيوز) اليومية الناطقة بالإنكليزية وإعلانات وزارة السياحة الإماراتية باللغات الإنكليزية والفرنسية والعربية.

حصلت "أي 24 نيوز" وفي سابقة لوسيلة إعلام تتخذ من إسرائيل مقرا لها، على ترخيص البث من المكتب الإعلامي الحكومي في دبي.

وبحسب القناة فقد عهد نقل محتوى القناة إلى شركتين إماراتيتين رئيسيتين للاتصالات وهما "اتصالات" و"دو".

وقالت "أي 24 نيوز" إن مكتبها الدائم سيكون في مدينة دبي للإعلام.

وبحسب "أي 24 نيوز" ومؤسسة دبي للإعلام فإنهما ستعملان على ربط وسائل الإعلام الخاصة بهما بـ "ألياف السلام" البصرية لتسهيل نقل المحتوى.

من جانبها، رحبت المديرة العامة للمكتب الإعلامي لحكومة دبي منى المري بـ "التعاون بين قطاعي الإعلام في الإمارات وإسرائيل".

وقال مدير مدينة دبي للإعلام ماجد السويدي إن فتح مكتب "أي 24 نيوز" في المدينة التي تضم عدة وسائل إعلامية سيضيف "إلى التنوع العالمي للإعلام" والذي "يتناسب مع "الجهود المبذولة لتعزيز مكانة الإمارات كمركز رئيسي لوسائل الإعلام العالمية".

ويأتي التعاون الإعلامي في وقت تشهد فيه المنطقة تغييرات جوهرية خاصة بعدما أطيح في إسرائيل بحكومة بنيامين نتانياهو بعد 12 عاما متواصلة في المنصب وبعد تصعيد دام بين الدولة العبرية والجماعات المسلحة في قطاع غزة.

 

 


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك