اول صور للرئيس المصري بعد العملية الجراحية

منشور 16 آذار / مارس 2010 - 08:35
بث التلفزيون الرسمي المصري صورا للرئيس حسني مبارك في غرفته في مستشفى هايدلبرغ الجامعي بالمانيا وظهر فيها جالسا مع فريقه الطبى وبدا واضحا أن وزنه انخفض.

وكانت متحدثة باسم مستشفى هايدلبرغ الجامعي في الماني أعلنت في وقت سابق ان مبارك "في صحة جيدة ويستطيع ان يمشي ويتناول طعاما خفيفا" بدون اي اشارة الى موعد مغادرته المستشفى وعودته الى القاهرة.

ورغم البيانات الطبية المتتالية التي تذيعها السلطات المصرية عن التحسن في صحة مبارك، فان القلق دفع البورصة المصرية الى

وأجريت لمبارك (81 عاما) عملية جراحية قبل عشرة أيام لازالة الحوصلة المرارية وورم حميد من الاثنى عشر.

وكان بعض المتعاملين في السوق المصرية استبعدوا أن تستعيد البورصة توازنها الى أن يظهر مبارك على شاشة التلفزيون.

وقبل ظهوره استعادت البورصة 1.8 في المئة الى مؤشرها لكنها هوت بنسبة 6.1 في المئة في الجلستين التاليتين.

وقال الطبيب ماركوس بوشلر للتلفزيون انه لن تكون هناك حاجة بعد يوم الثلاثاء للفحوص المعملية اليومية التي تجرى للرئيس المصري.

وقال "تقابلت مع الرئيس مبارك في وقت مبكر هذا الصباح كجزء من الفحص الطبي الاعتيادي اليومي الذي نجريه. انه في حالة حبور ومعنوياته عالية جدا كالمعتاد."

وأضاف "عزيمته وارادته القوية اللتان شهدناهما جميعا الاسبوع الماضي كانتا واضحتين هذا الصباح في وقت يتوق فيه الى العودة الى أنشطته الطبيعية."

وكان مبارك جالسا على كرسي مرتديا رداء داكنا ويشير بيديه بينما يتحدث.

وفي وقت سابق قالت متحدثة باسم المستشفى ان الرئيس يتعافى بشكل جيد.

وكانت جراحة أجريت لمبارك الذي يحكم مصر منذ نحو ثلاثين عاما في السادس من مارس اذار وأثارت حالته الصحية في ظل غياب صور له بعد العملية شائعات بشأن مدى خطورتها وأثرت الشائعات على أسعار الاسهم في البورصة المصرية.

وكان مبارك أسند اختصاصاته الرئاسية بشكل مؤقت لرئيس الوزراء أحمد نظيف قبل أن يخضع للجراحة.

وقال بوشلر "أنا سعيد أن أقول ان حالته الطبية والعامة تتحسن بطريقة تبعث على الرضا... نشاطه البدني وشهيته تحسنا كثيرا في الايام القليلة الماضية."

وأضاف "الرئيس مبارك سيبقى تحت الرعاية الكاملة بينما يواصل التعافي في الايام المقبلة الى أن يترك مستشفانا."

وقبل ظهور مبارك على شاشة التلفزيون نقلت وكالة أنباء الشرق الاوسط قول الامين العام للحزب الوطني الديمقراطي الحاكم صفوت الشريف "أنا يوميا على اتصال بألمانيا والرئيس بأحسن صحة وأحسن حالة وكل يوم حالته تتحسن أسرع مما يتوقعه الفريق الطبى وسوف يطل قريبا على المواطنين اعلاميا."

وقال الشريف في تصريحات نقلتها الوكالة عن مقابلة ستنشر يوم الاربعاء في مجلة المصور "الرئيس مبارك سوف يخاطب الشعب المصري في أقرب فرصة وسوف يعود للبلاد فى أقرب فرصة."

وانتقد الشريف الذي يرأس مجلس الشورى مواقع الكترونية قال انها " تصور الامور أحيانا على غير حقيقتها" مشيرا الى تقارير على الانترنت زعمت أن صحة مبارك في تراجع.

وقالت المتحدثة باسم مستشفى هايدلبرج الجامعي "يتعافى بشكل جيد وكل شيء على ما يرام."

ولم يعلن مبارك عما اذا كان سيخوض مجددا الانتخابات الرئاسية المقرر اجراؤها عام 2011 لفترة سادسة مدتها ست سنوات. ويعتقد كثير من المصريين أنه اذا لم يترشح فانه سيسعى لان يخلفه ابنه جمال (46 عاما). وينفي مبارك وجمال أنهما يعتزمان ذلك.

ولا يوجد خليفة واضح لمبارك وهو ما يزعج المستثمرين المصريين والاجانب في وقت ليس معروفا فيه من سيخلفه أو ما اذا كان خليفته سيواصل نفس السياسات الاقتصادية لحكومته التي قوبلت بالاشادة من رؤساء الشركات.

ولكن رغم المخاوف ازاء استمرار السياسات يتوقع معظم المستثمرين والمحللين انتقالا سلسا للسلطة في أي انتقال لها مع قليل من الاضطراب.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك