ايران تحقق في خطبة بمكة وتشكو سوء معاملة حجيجها

منشور 28 آب / أغسطس 2007 - 09:46

افادت وزارة الخارجية الايرانية انها تحقق في خطبة القيت الجمعة الماضي في مكة المكرمة وتؤكد الصحف المحافظة الايرانية انها كانت موجهة ضد الشيعة.

كما شكت السلطات الايرانية من المعاملة السيئة التي يلقاها الحجاج الايرانيين الذين يزورون مكة المكرمة والمدينة المنورة في السعودية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية محمد علي حسيني في تصريحات نقلتها الصحف الايرانية الثلاثاء ان "سفارتنا في الرياض تحقق في القضية" مشيرا بصورة خاصة الى "خطب تتناول الائمة" الشيعة.

وانتقدت صحيفة جمهوري اسلامي المحافظة خطبة الجمعة التي القاها الشيخ صالح آل طالب موضحة انه هاجم في قسم منها المذهب الشيعي وايران التي يشكل الشيعة غالبية سكانها.

وقال حسيني انه "لم يطلع على الكلمات التي استخدمت" في الخطبة مبديا امله بان يكون الشيخ آل طالب "حافظ على قدسية مختلف الاديان والمذاهب الاسلامية".

وذكرت الصحيفة ان الشيخ هاجم المذهب الشيعي اذ انتقد بحسب صحف عربية "الدعوات خارج الحدود العربية (التي) تتاجر بمحبة اهل البيت" معتبرا ان "الهدف من ورائها الحد من التاثير السعودي الايجابي في العالم".

كما هاجم الشيخ ايران بحسب الصحف من خلال حضه "علماء اهل البيت المعروفين على الاخذ بزمام المبادرة للحد من نفوذ من يستغل النسب الشريف من الاعاجم".

ولا يشكل العرب سوى 3% تقريبا من سكان ايران فيما غالبيتهم من الفرس والاذريين.

وتبقى مسالة الحجاج الايرانيين في السعودية موضوعا حساسا وقد اتهم رئيس منظمة الحج والزيارة مصطفى خاكسار قهرودي قوات الامن السعودية باساءة معاملة الحجاج الايرانيين.

وذكرت وكالة الانباء الايرانية الرسمية الاحد من الرياض ان قهرودي التقى وزير الحج السعودي فؤاد الفارسي ليبلغه هذه الاحتجاجات ويطلب منه "معالجة هذه المشكلة".

وشكا حجاج شيعة من تعرضهم لمضايقات من جانب السعوديين الذين يمنعونهم من ممارسة شعائرهم واصفين اياها بانها "معادية للاسلام".

ويزور الحجاج الشيعة مقبرة البقيع حيث دفن اربع من ائمة اهل البيت.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك