ايران تهدد باستهداف القوات الاميركية بالعراق وافغانستان

منشور 23 أيلول / سبتمبر 2007 - 07:11

هددت ايران الاحد بمهاجمة القوات الاميركية المنتشرة في العراق وافغانستان في حال تعرضت لهجوم من قبل الولايات المتحدة، فيما تحدث تقرير عن أن القيادة العسكرية الأميركية شكلت مجموعة إستراتيجية خاصة مكلفة بالتخطيط لحرب ضد إيران.

وقال الجنرال يحيى رحيم صفوي قائد الحرس الثوري الايراني سابقا والذي يشغل حاليا مستشارا عسكريا خاصا لدى المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية علي خامنئي "اليوم لا بد ان تعلم الولايات المتحدة ان جنودها المئتي الف المنتشرين في العراق وافغانستان على مرمى مدافع ايران".

واضاف "عندما كان الاميركيون وراء البحار لم يكونوا على مرمى اسلحتنا لكن بامكاننا اليوم ان نوجه لهم الضربات بسهولة".

وكثف المسؤولون الايرانيون لا سيما العسكريون منهم مؤخرا التحذيرات العسكرية من مغبة الهجوم على بلادهم.

ومن جانب اخر شدد الاميركيون خلال الاشهر الاخيرة على انهم يفضلون الخيار السياسي لحمل ايران على تعليق برنامجها النووي لتخصيب اليورانيوم.

وحذر خامنئي السبت من اي هجوم عسكري قد يستهدف ايران كما كان فعل عدد من القادة العسكريين الايرانيين. واعلن خامنئي ان "كل من يشن اعتداء (على ايران) سيدفع ثمنه غاليا".

وتعود اخر الاشارات الضمنية لتدخل عسكري من الجانب الاميركي الى السادس عشر من ايلول/سبتمبر عندما اعلن وزير الدفاع روبرت غيتس ان "كافة الخيارات مطروحة".

لكنه اوضح ايضا ان واشنطن ترى ان الدبلوماسية تشكل "افضل مقاربة في التعامل مع الخطر الايراني".

واعلن الجنرال صفوي ايضا ان ايران اتخذت كافة الاجراءات الضرورية لحماية صواريخها البالستية.

وعرضت ايران السبت خلال استعراض عسكري ضخم صاروخا اطلقت عليه اسم "قدر-1" يبلغ مداه 1800 كلم يمكنه الوصول الى اسرائيل وكافة القواعد العسكرية الاميركية في المنطقة.

وتاتي تصريحات صفوي فيما كشفت صحيفة صنداي تايمز البريطانية عن أن القيادة العسكرية الأميركية أقامت مجموعة إستراتيجية خاصة مكلفة بالتخطيط لحرب ضد إيران.

وتعتبر هذه الوحدة الملحقة على بنية القوات الجوية الأميركية الخليفة الرسمي للوحدة المنحلة التي خططت لحرب الخليج عام 1991، وذلك بعد إعادة تأسيسها بقرار من وزارة الدفاع "البنتاغون" في حزيران/يونيو الماضي.

وأشارت الصحيفة إلى أن العمل الأساسي لهذه المجموعة هو "تقديم المعطيات الخططية التكتيكية والعملياتية والإستراتيجية للمقاتلين، التي يمكن دعمها لوجستيا، وتنفيذها سياسيا"


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك