ايران توجه صواريخها لاسرائيل والولايات المتحدة تحذر

منشور 19 أيلول / سبتمبر 2007 - 10:04
ردت واشنطن بغضب على تلويحات طهران باستعدادها لضرب اسرائيل، واعتبرتها غير مفيدة واكد مسؤول عسكري ان 600 صاروخ تم توجيهها الى اسرائيل ردا على هجوم محتمل على سوريا او ايران

فقد قالت المتحدثة باسم البيت الابيض دانا بيرينو إن "هذا النوع من التصريحات كما نقل من ايران غير مفيد ولا يساعد في شيء، انها تصريحات غير بناءة بل وربما استفزازية".

واعتبرت بيرينو ان اسرائيل "لا تسعى إلى الدخول في حروب مع جيرانها"، حسب تعبيرها.

وكان قائد القوة الجوية الايرانية محمد علوي قد قال إن ايران وضعت خططا لقصف اسرائيل بالقنابل في حال قامت الاخيرة بمهاجمتها.

ونسبت وكالة فارس الايرانية الحكومية للانباء إلى الجنرال علوي قوله: "لقد وضعنا خطة للرد على اسرائيل تتضمن قصفها بالقاذفات المقاتلة في حال ارتكب هذا النظام حماقة في حقنا".

واضاف الجنرال علوي: "إلى جانب صواريخنا، التي يصل مداها إلى اراضي ذلك النظام، نحن قادرون على الوصول إليهم بطائراتنا القاذفة المقاتلة، ونستطيع الرد على اي هجوم، وهو امر مستبعد، بهجوم جوي على اراضيهم".

واوضح القائد العسكري الايراني قائلا: "هذه الخطة ليست تهديدا فارغا، لان كل شيء نفعله قائم على اساس التخطيط، وعلى اسرائيل ابعاد اي حماقات من رأسها".

وتأتي تصريحات القائد العسكري الايراني مع تصاعد درجة التوتر حول برنامج ايران النووي. فقد حذرت كوندوليزا رايس وزيرة الخارجية الأمريكية محمد البرادعي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية من التدخل في الشؤون الدبلوماسية في ما يتعلق بالملف النووي الإيراني، داعية إلى وضع حد لخطط طهران النووية.

ولفتت رايس نظر البرادعي إلى أن عمل وكالته فني بحت، وفي إطار الأمم المتحدة فقط.

وجاء تحذير البرادعي في معرض تعليقه على تصريحات برنارد كوشنر وزير الخارجية الفرنسي التي حذر فيها من اندلاع حرب إذا ما واصلت إيران تخصيب اليورانيوم وغيره من الأنشطة النووية.

وقال الجنرال محمد علوي مساعد "في حال قام هذا النظام (الاسرائيلي) بخطوة مجنونة, لدينا خطة يمكن بموجبها للقاذفات الايرانية شن هجوم انتقامي على الاراضي الاسرائيلية".

ويعتبر الخبراء العسكريون الغربيون ان معدات القوات الجوية الايرانية متقادمة

وتعود طائراتها الى ما قبل الثورة الاسلامية عام 1979 وقد اشترتها من الولايات المتحدة بصورة رئيسية.

وكانت صحيفة "الخليج" الإماراتية أشارت الأربعاء أن إيران نصبت نحو 600 صاروخ "موجه نحو إسرائيل"، في حال تعرضت أراضيها، أو حليفتها سوريا إلى أي عدوان. هذا فضلاً عن 15 صاروخا، مخصصة لكل هدف أمريكي مهم في العراق.

وقال قائد القوات الجوية الإيرانية إن بلاده ستعرض منجزات سلاح الجو خلال استعراض في 22 سبتمبر الجاري، مشيراً إلى أنها ستشمل طائرات مقاتلة، ورادارات محلية الصنع. وأكد أن استراتيجية إيران دفاعية، لكنها "دفاع مقتدر، يملك التصدي والرد المدمر"، على الأعداء. وعلق رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود أولمرت على هذه الأنباء بالقول "نحن قلقون، لكننا لسنا خائفين".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك