ايران وافقت على زيارة لمفتشين من وكالة الطاقة النووية اواخر الشهر، بحسب دبلوماسيين

منشور 13 كانون الثّاني / يناير 2012 - 04:19
مفاعل بوشهر
مفاعل بوشهر

اعلن دبلوماسيون الجمعة ان ايران وافقت على زيارة مفتشي تابعين للوكالة الدولية للطاقة الذرية الى اراضيها في اواخر كانون الثاني/يناير على الارجح، من اجل توضيح الاتهامات حول سعي ايران لامتلاك السلاح النووي.
وتأتي هذه الزيارة وسط توتر حاد بين طهران والقوى الغربية بعد اعلان طهران في التاسع من كانون الثاني/يناير تشغيل ثاني منشأة لتخصيب اليورانيوم واغتيال عالم نووي ايران في طهران في 11 كانون الثاني/يناير.
واوضح دبلوماسي غربي لوكالة فرانس برس ان الزيارة التي سيقودها كبير مفتشي الوكالة هيرمان ناكيرتس ستتم "على الارجح" في 28 كانون الثاني/يناير وتستمر حتى نهاية الاسبوع الاول من شباط/فبراير، لكن الموعد ليس نهائيا.
وصرح دبلوماسي آخر انه "من المرجح جدا" ان تتم الزيارة التي جرى الاعداد لها بعد شهرين على صدور تقرير للوكالة عزز الشكوك في تطوير طهران لاسلحة نووية، في الاسبوع الاخير من الشهر الحالي.
وقال دبلوماسي غربي لوكالة فرانس برس ان "هدف المهمة هو الحصول على ردود على كل التساؤلات التي اثيرت في تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تشرين الثاني/نوفمبر" الماضي.
الا ان الوكالة الذرية رفضت الادلاء باي تعليق.
وتنفي ايران السعي لامتلاك السلاح النووي وتؤكد ان برنامجها النووي هو لاغراض سلمية، الا ان الدول الغربية تشتبه بعكس ذلك. وقد اصدر مجلس الامن الدولي اربعة قرارات تنص على فرض عقوبات على طهران.

© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك