ايطاليا لن ترهبها تهديدات القاعدة لكنها لا تستبعد وقوع هجمات

منشور 15 آب / أغسطس 2004 - 02:00

اكدت ايطاليا الاحد، ان تهديدات المتشددين الاسلاميين لا ترهبها، لكنها لم تستبعد وقوع هجوم بعدما توعدت جماعة تزعم صلتها بالقاعدة بشن هجمات داخل اراضيها بسبب رفضها سحب قواتها من العراق. 

ودعت كتائب ابوحفص المصري مقاتليها الى ضرب "كل الاهداف" في ايطاليا بعدما تجاهلت مهلة تنتهي يوم الاحد 15 اب/أغسطس لسحب القوات الايطالية من العراق.  

وقال قال وزير الداخلية الايطالي جوسيبي بيزانو للصحفيين الاحد، ان المتشددين يستخدمون اجهزة الاعلام لتضخيم تهديداتهم وقلل من شأن انباء عن احتمال عبور شاحنة محملة بالمتفجرات من فرنسا الى ايطاليا.  

وقال بيزانو "نحن لا نقلل من شأنها (التهديدات) ولكننا لن نترك انفسنا فريسة للخوف وسوف نستمر في الاجراءات الامنية المشددة التي نطبقها."  

وهددت كتائب ابوحفص المصري مرارا بضرب ايطاليا اذا ابقت قواتها في العراق وقالت الاحد انها ستضع اقوالها موضع التنفيذ.  

وقال بيان نشر على الانترنت "اليوم أعلناها حربا دامية وستهتز الارض تحت أقدام كل ايطالي باذن الله تعالى."  

ويقول مسؤولون اميركيون ان صلة الجماعة بالقاعدة غير واضحة وشكك بعض خبراء الامن في مصداقيتها.  

وكانت نفس الجماعة قد اعلنت العام الماضي مسؤوليتها عن انقطاع التيار الكهربائي في مناطق الساحل الشرقي للولايات المتحدة والذي اتضح لاحقا انه ناجم عن مشاكل فنية.  

غير أن ايطاليا يساروها القلق من احتمال تحرك متشددين مقيمين على اراضيها لتنفيذ رسائل الانترنت. ويقول مسؤولون انه تم تشديد الاجراءات الامنية في كل انحاء ايطاليا الاحد.  

وقال بيزانو "نحن لا نستبعد خطر ان تحشد جماعات ارهابية كامنة أو نشطة جزئيا أو حتى افراد قواهم ويضربون مباشرة داخل الاراضي الوطنية حتى من دون توجيه مباشر من الخارج."  

وذكرت صحفية كورييري ديلا سيرا الاحد ان الشرطة بدأت عملية ملاحقة في انحاء البلاد لشاحنة فورد صغيرة (فان) بيضاء اللون عبرت الحدود الفرنسية الايطالية في الساعات الاولى من صباح السبت وسط مخاوف انها ربما تكون محملة بالمتفجرات.  

وذكرت الصحيفة ان قطاعا من الطريق السريع بين ميلانو وتورينو اغلق لاكثر من ساعة مساء السبت بعد انذار اتضح لاحقا انه كان كاذبا.  

وقال بيزانو ان السيارة كانت مجرد احد الخيوط المحتملة التي تقيمها اجهزة الامن واضاف "لايوجد شيء مثير للانزعاج بشكل خاص."  

وأضاف "الان نحن نعلم انه لايوجد مكان في العالم يمكن اعتباره امنا ولكننا لن ندع الخوف يغلبنا."  

وقتل 19 ايطاليا في العراق العام الماضي عندما هاجم مفجر انتحاري قاعدة لقوات الشرطة شبه العسكرية في مدينة الناصرية جنوب العراق.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك