باريس وطرابلس تتعهدان تليين سياسات منح تأشيرات الدخول

منشور 15 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 04:46
تعهدت باريس وطرابلس تسهيل انتقال الاشخاص بينهما في اتفاق-اطار وقع بينهما في تموز/يوليو غداة اطلاق سراح الفريق الطبي البلغاري ونشر الخميس في الصحيفة الرسمية الفرنسية.

ونشر "الاتفاق-الاطار حول شراكة شاملة" في وقت ردت ليبيا مئات المسافرين او منعتهم من مغادرة الاراضي الليبية لعدم حملهم جوازات سفر مترجمة الى العربية.

غير ان وزارة الخارجية الفرنسية اكدت ردا على اسئلة وكالة فرانس برس انه "لا علاقة" بين المسألتين.

وبموجب الاتفاق الموقع بين وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير ونظيره الليبي عبد الرحمن محمد شلقم فان فرنسا وليبيا "ستعملان معا على تسهيل تنقل الاشخاص بين البلدين".

وتعهدت باريس تليين شروط منح تاشيرات الدخول للرعايا الليبيين فيما تعهدت طرابلس السماح بدخول رعايا دول فضاء شنغن الذي يشمل معظم دول الاتحاد الاوروبي بدون تاشيرات.

كما ينص الاتفاق على تعزيز التعاون العسكري وعلى صعيد الطاقة وفق ما اعلن في اعقاب الافراج عن الممرضات والطبيب البلغار المتهمين في ليبيا بحقن اطفال ليبيين بفيروس الايدز.

واشارت الصحيفة الرسمية الى "تعاون في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة النووية بما في ذلك في برنامج نووي مدني لتوليد الكهرباء" و"الحصول على انظمة وتجهيزات دفاعية".

وكانت فرنسا وليبيا وقعتا بعد اطلاق سراح الفريق الطبي مذكرة بشأن البرنامج النووي المدني اثارت جدلا اذ نصت على تسليم ليبيا مفاعل نووي لتحلية مياه البحر.

كما تعهدت باريس وطرابلس في اتفاق عسكري ابرم في تموز/يوليو ونشر في تشرين الاول/اكتوبر في الصحيفة الرسمية التعاون في مكافحة الارهاب والهجرة غير الشرعية والعمل من اجل استقرار القارة الافريقية.

وينص الاتفاق-الاطار ايضا على تجهيز مستشفى بنغازي حيث كان الفريق الطبي البلغاري يعمل.

وتعقد لجنة تحقيق برلمانية فرنسية حاليا جلسات استماع لتحديد التقديمات التي وافقت عليها باريس لقاء الافراج عن البلغار.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك