باكستان تعتقل قيادياً بطالبان مسؤول عن تفجيرات بجنوب غرب البلاد

منشور 24 أيّار / مايو 2017 - 01:06
ارشيف
ارشيف

قال متحدث باسم حكومة إقليم بلوخستان بجنوب غرب باكستان اليوم الأربعاء إن باكستان اعتقلت قيادياً من حركة طالبان تصفه السلطات بأنه “العقل المدبر” وراء ثلاثة هجمات كبيرة في الإقليم المضطرب.

الجدير بالذكر أن الإقليم المعني، الغني باحتياطات الغاز الطبيعي والنحاس والذهب، يشهد منذ فترة طويلة أعمال عنف من المتشددين والانفصاليين.

وتحمل باكستان جارتيها أفغانستان والهند مسؤولية تأجيج التمرد العرقي في الإقليم، إلى جانب مساعدة حركة طالبان الباكستانية وهي حركة منفصلة عن طالبان الأفغانية لكنها متحالفة معها.

وقال المتحدث أنوار الحق كاكار، إن الرجل المعتقل واسمه سعيد أحمد بداني، كان من مدبري الهجمات الثلاثة في 2016 التي أسفرت عن مقتل أكثر من 180 شخصاً.

وأضاف كاكا: “باداني كان ضالعاً مع فريق آخر في كل الهجمات، لكن أستطيع أن أصفه بأنه العقل المدبر، لأنه كان العمود الفقري في تحديد الأهداف وتسهيل الأمور للمفجرين الانتحاريين”.

وقال وزير داخلية الإقليم آنف الذكر سفراز بوجتي، خلال إفادة صحفية أمس، إن باداني اعترف خلال التحقيق بأنه تلقى تمويلاً من أجهزة مخابرات هندية وأفغانية.

وأضاف كاكار: “إن القيادي المعتقل حث على تنفيذ هجوم انتحاري العام الماضي في مستشفى إقليمي أسفر عن مقتل 70 شخصا على الأقل”.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك