بان يدعو اللبنانيين لتجاوز خلافاتهم وكوشنير متفائل بالتوصل لرئيس توافقي

منشور 14 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 02:40

اكد امين عام الامم المتحدة بان كي مون انه سيزور لبنان قريبا لحث ساسته على تجاوز خلافاتهم وبما يتيح انتخاب رئيس جديد، فيما عبر وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير الذي التقى الفرقاء اللبنانيين عن تفاؤل حذر بالتوصل الى مرشح توافقي للرئاسة.

ورفض بان اعطاء موعد محدد لزيارته لاسباب امنية لكنه اكد انه سيجري خلال هذه المهمة محادثات مع فؤاد السنيورة رئيس الوزراء اللبناني والعماد ميشال عون احد زعماء المعارضة وسعد الحريري احد زعماء الاكثرية النيابية وزعيم تيار المستقبل.

وقال بان كي مون في الطائرة التي تقله من بيليم الى ساو باولا في البرازيل "ساحثهم اولا على تجاوز خلافاتهم لما في ذلك مصلحة بلدهم".

واوضح في ختام جولة في اميركا اللاتينة قبل توجهه الى مدريد "عليهم ان يتجاوزوا المواقف الحزبية او اي مصالح شخصية. عليهم التفكير بلبنان". واكد ان "المجتمع الدولي برمته والامم المتحدة تنتظر لدعم الشعب اللبناني. انا مستعد للقيام بكل ما في وسعي" في هذا الاطار.

ودعا الامين العام للامم المتحدة الدول المجاورة للبنان الى عدم التدخل في شؤون لبنان. واوضح من دون ان يذكر اي دولة بالاسم "من الضروري ان تتعاون كل الدول المجاورة بالكامل والا تتدخل في الشؤون السياسية اللبنانية".

وكان مسؤول لبناني افاد الثلاثاء ان الامين العام للامم المتحدة سيزور بيروت الخميس. واوضح المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ان بان فضلا عن محادثاته مع المسؤولين اللبنانيين سيزور "قوة اليونيفيل في لبنان" المنتشرة على طول الحدود مع اسرائيل.

تفاؤل حذر

وفي سياق متصل، عبر وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير في ختام محادثاته مع كل الفرقاء اللبنانيين عن تفاؤل حذر بالتوصل الى مرشح توافقي لرئاسة الجمهورية محذرا من "مرحلة صعبة" اذا لم يتم ذلك.

وعبر كوشنير عن "انطباعه" بان البطريرك الماروني نصر الله صفير الذي ينتمي الرئيس الى رعيته سوف يقدم خلال 48 ساعة لائحة مرشحين ليختار منها رئيس البرلمان نبيه بري احد قادة المعارضة وسعد الحريري زعيم الاكثرية النيابية مرشحا او مرشحين يطرحون في جلسة 21 من الشهر الجاري.

وقال "اعتقد ان البطريرك صفير سوف يقوم بما وعد به وسوف يقدم بعض الاسماء وعلى بري والحريري اختيار مرشح او عدة مرشحين. اعتقد انهما سيفعلان بكل صدق وشجاعة. انتخاب رئيس واحد للجمهورية يتطلب شجاعة من الطرفين".

واضاف "يمكن لكل شيء ان يحصل. يمكن للاسواء ان يحصل. يمكن للعملية ان تفشل عندها تبدأ مرحلة صعبة مرحلة فراغ سياسي او حكومتان وهو ما لا اتمناه لانه لا يخدم احد ولا احد يستفيد منه".

وشدد على رغبة فرنسا "ان تجري العملية الانتخابية بحسب الدستور ووفق الموعد المحدد".

من جهة اخرى اعرب كوشنير بصراحة عن "قليل" من الاسف لموقف الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله الذي صعد قبل يومين من وصول المسؤول الفرنسي مواقفه مدرجا التوافق على الرئيس ضمن سلة متكاملة تتضمن خصوصا التوافق على الحكومة المقبلة.

وقال كوشنير "نسب الى فرنسا نيات ليست نياتها الحقيقية" مؤكدا ان فرنسا "لا تمارس ضغوطا لمصلحة اي مرشح ولديها احتراما وصداقة للجميع".

واشار كوشنير الى عودته الى لبنان "قريبا". وقال "اتمنى ان اكون هنا من اجل الانتخابات". وكان كوشنير قد اعرب في وقت سابق اثر لقاءاته عن "ميل صغير الى التفاؤل".

الصحافة: لا نتائج

ورأت الصحف اللبنانية الاربعاء ان المحادثات التي اجراها كوشنير مع القادة اللبنانيين لم تؤد الى نتائج حاسمة في عملية التوصل الى رئيس توافقي للبلاد.

واعتبرت صحيفة "السفير" المعارضة ان زيارة المسؤول الفرنسي "تركت اسئلة اكثر مما اعطت اجوبة".

ولفتت صحيفة "المستقبل" الموالية الى ان كوشنير "استبقى شتى الاحتمالات". وكتبت "بقدر ما اعطى جرعة من التفاؤل لم يستبعد الاسوأ ولم يستبعد الفشل" مشيرة الى انه "لم يحسم الوجهة التي ستسلكها الامور في الايام العشرة الاخيرة للمهلة الدستورية" التي تنتهي بانتهاء ولاية الرئيس الحالي اميل لحود.

وتحت عنوان "لا شيء محسوما" كتبت "الاخبار" المعارضة "مسرح كوشنير يتواصل والانقسام الماروني على حاله وهجمة دولية للضغط على المعارضة".واشارت "اللواء" الموالية الى ان كوشنير "لم يحصل على لائحة للمرشحين من البطريرك الماروني رغم زيارتين كما انه لم يجمع القيادات المسيحية من الطرفين معا".

يشار الى ان بري ومنذ بدء المهلة الدستورية لانتخاب الرئيس ومدتها شهران ارجأ جلسة الانتخاب ثلاث مرات. ومن المقرر عقد الجلسة المقبلة في 21 الجاري اي قبل يومين على انتهاء المهلة. وتهدد المعارضة بمقاطعة الانتخاب اذا لم يتم التوصل الى اتفاق على اسم الرئيس في حين تعلن الغالبية استعدادها لانتخاب رئيس بالاكثرية المطلقة اي النصف زائد واحد كحل اخير.

من جهتها قالت صحيفة "البعث" الناطقة باسم الحزب الحاكم في سوريا الاربعاء ان الاستحقاق الرئاسي اللبناني لا يترك مجالا لاي تفاؤل بعد ان اصطدمت جهود الوساطة واخرها الفرنسية بالحائط المسدود.

من جانبها قالت صحيفة "تشرين" الحكومية أنه "لا مانع لدى الرئيس الامريكي جورج بوش وادارته ان تتدخل الولايات المتحدة واوروبا واسيا وافريقيا وكل من هب ودب على وجه البسيطة في ادق الشؤون الداخلية اللبنانية فقط يمنع على سوريا التدخل".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك