بان يدعو لحل عادل لقضية اللاجئين واوروبا تستعد لما بعد انابوليس

منشور 19 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 08:52

دعا الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الاثنين الى ايجاد حل عادل لقضية اللاجئين الفلسطينيين، فيما اعلن الاتحاد الاوروبي انه يستعد لمواكبة مرحلة اطلاق مفاوضات السلام خلال مؤتمر انابوليس عبر المساعدة في تحسين اوضاع الفلسطينيين.

وقال بان كي مون في رسالة وجهها الى مؤتمر الدول المانحة والمضيفة للاجئين الفلسطينيين والذي تعقده "اونروا" في عمان على مدى يومين ان "ايجاد حل عادل ودائم لقضية اللاجئين يجب ان يكون جزءا اساسيا من الحل السلمي للصراع" العربي-الاسرائيلي.

واشار الى ان التحضيرات الجارية للقاء انابوليس حول السلام في الشرق الاوسط الذي ستستضيفه الولايات المتحدة قبل نهاية العام الحالي "مشجعة".

وتعتبر قضية اللاجئين الفلسطينيين اكثر القضايا الشائكة في ملف الصراع العربي الاسرائيلي حيث ترفض اسرائيل مطالب الفلسطينيين بحق عودة لاجئ 1948.

من جهة اخرى اعتبر بان كي مون ان على الدول المانحة "الاستمرار في تقديم الدعم السخي للاونروا في عملية التطوير التنظيمية".

وقال في رسالته التي تليت نيابة عنه "ادعو المانحين الى الاستمرار في تقديم دعم مالي بالوتيرة التي كانت عليها خلال الاشهر الثمانية عشر السابقة لضمان ان تؤدي عملية التطوير التنظيمية الى نتائج مثمرة خلال الفترة القادمة".

استعداد اوروبي

الى ذلك، يستعد الاتحاد الاوروبي لمواكبة اطلاق مفاوضات السلام بين اسرائيل والفلسطينيين خلال اجتماع انابوليس عبر المساعدة في تحسين الامن والوضع الاقتصادي للفلسطينيين.

واعد كبير دبلوماسيي الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا والمفوضة الاوروبية للعلاقات الخارجية بينيتا فيريرو فالدنر وثيقة عنوانها "دعم انشاء دولة من اجل السلام في الشرق الاوسط: استراتيجية عمل الاتحاد الاوروبي".

واوردت الوثيقة ان اجتماع انابوليس "من شأنه اطلاق مفاوضات ثنائية بين اسرائيل والفلسطينيين حول قضايا الحل النهائي" اي اقامة دولة فلسطينية. وفي اطار هذه المتابعة يلتزم الاتحاد الاوروبي العضو في اللجنة الرباعية مع روسيا والولايات المتحدة والامم المتحدة بموجب هذه الوثيقة "مواكبة عملية سياسية ذات صدقية".

وعلق الوزير الفرنسي للشؤون الاوروبية جان بيار جوييه "من الواضح اننا نملك السبل لنكون مجددا جزءا من تسوية النزاع الاسرائيلي الفلسطيني".

وقال دبلوماسي اسرائيلي في بروكسل الاثنين "اذا اراد الاتحاد الاوروبي بذل جهد اكبر فنحن نرحب بذلك".

وفي هذا السياق سيوسع الاتحاد الاوروبي "عمل بعثة الشرطة التابعة له لتغطية التدريب والتجهيز واعادة بناء هيكليات الشرطة والسجون". وتضم البعثة الاوروبية (يوبول) التي بدأت عام 2006 نحو عشرين شرطيا مكلفين خصوصا تقديم المشورة الى الشرطة الفلسطينية. ويساعد الاوروبيون ايضا في انشاء نظام قضائي فاعل.

كذلك ابدى الاتحاد الاوروبي استعداده "في حال طلب منه للمساهمة في الوقت المناسب في نظام يلحظ تدابير امنية ويقبل به الاطراف في اطار تسوية دائمة" من دون ان يحدد النتائج الملموسة لهذا الامر.

وتشمل الاستراتيجية الاوروبية ايضا مساعدة لتعزيز القدرات الادارية وحسن الادارة (الحوكمة) ودعما للنمو الاقتصادي والمساعدة الانسانية. ويأمل الاوروبيون كذلك المساعدة في اطلاق النمو الاقتصادي عبر دعم القطاع الخاص على غرار تقديم ضمانات قروض او القيام بالتدريب المهني.

ويقترح سولانا وفيريرو فالدنر مساعدة اوروبية تتصل بمراقبة البضائع على حدود "الدولة الفلسطينية المقبلة".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك