باول مستاء من تغطية '\'الجزيرة'\' لاحداث الشرق الاوسط والعراق

منشور 28 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

عبر وزير الخارجية الاميركي كولن باول اليوم الثلاثاء عن استيائه لتغطية قناة الجزيرة للاحداث في الشرق الاوسط والعراق والحملة على الارهاب. 

ويأتي تصريح باول عن هذا الاستياء في وقت بدأت واشنطن والدوحة "حوارا استراتيجيا" لتحسين العلاقات الثنائية. 

وفي اعقاب اجتماع مع وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم آل ثاني، المح باول الى ان العلاقات بين البلدين تأثرت بالتغطية الاعلامية التي تقوم بها الجزيرة ويعتبرها المسؤولون الاميركيون "منحازة". 

وقال باول "ان الصداقة بين بلدينا تسمح لنا بالتحدث عن مسائل صعبة تلقي بظلالها على علاقاتنا مثل تغطية الجزيرة الاخبارية وقد تحدثنا عن ذلك بكل صراحة". 

واضاف "نجري محادثات مكثفة حول هذه المسالة ستتواصل في الايام المقبلة"، من دون ان يدلي بمزيد من التفاصيل. 

واعتذر وزير الخارجية القطري من جهته عن الاجابة عندما سأله الصحافيون كيف يمكن لبلاده ان تتدخل لتهدئة القلق الاميركي في ما يتعلق بقناة الجزيرة. 

وندد عدد من المسؤولين الاميركيين لا سيما وزير الدفاع دونالد رامسفلد اخيرا بتغطية الجزيرة الاخبارية للعمليات في العراق، معتبرين ان ذلك يثير مشاعر معادية للاميركيين في المنطقة. 

وحمل المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية ريتشارد باوتشر في مؤتمره الصحافي اليومي بشدة على القناة القطرية متهما اياها ببث معلومات "خاطئة" و"مؤججة للمشاعر" باستمرار. 

وقال ان "برامج الجزيرة تقلقنا كثيرا لاننا نجد معلومات خاطئة باستمرار وغير دقيقة نعتقد انها تبث لتأجيج المشاعر وجعل الوضع اكثر توترا وحتى اكثر خطرا على الاميركيين والعراقيين والعرب وغيرهم من المعنيين في العراق". 

واضاف باوتشر ان الاجهزة الاميركية وضعت لائحة طويلة بمعلومات "منحازة" او "خاطئة تماما" بثتها القناة العربية "من اجل جعل الوضع اكثر صعوبة" في العراق والشرق الاوسط. 

ولم يذكر المتحدث ما الذي تنتظره الولايات المتحدة من السلطات القطرية التي يشغل عدد من المسؤولين فيها مقاعد في مجلس الادارة في المحطة الفضائية، الا انه اكد ان المسؤولين القطريين يتفهمون "القلق الاميركي".—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك