بتريوس: احرزنا تقدما لكن الوضع الامني مازال هشا في العراق

منشور 16 آذار / مارس 2010 - 06:32
قال قائد القيادة الأمريكية الوسطى، الجنرال ديفيد بتريوس، الثلاثاء، إن القوات الأمريكية في العراق أحرزت تقدما، وتواصل خطط الانسحاب لكنها تراقب عن كثب "الوضع الأمني الهش،" في البلاد، خصوصا خلال الانتخابات.

وأضاف بتريوس أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأمريكي "نعتقد أن هناك حالة أمنية هشة.. في بعض الأماكن.. مثل الشمال،" لافتا إلى أن بلاده ما زالت عند خططها لخفض عدد القوات إلى 50 ألفا من مائة ألف جندي بحلول نهاية العام.

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قال إن الولايات المتحدة ستنهي مهماتها القتالية بحلول 31 أغسطس/آب من العام الجاري، بينما ستغادر القوات الأمريكية العراق بحلول عام 2012، وهو الموعد الذي اتفق عليه بين إدارة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش والحكومة العراقية. يذكر أن القوات الأمريكية في العراق أعلنت أن شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي هو أول شهر منذ غزو العراق في مارس/آذار 2003، لا يسقط فيه أي قتيل أمريكي، غير أنها أشارت إلى وفاة ثلاثة جنود نتيجة "حوادث غير قتالية."

وفي يناير/كانون ثاني الماضي، قال الرئيس الأمريكي في خطاب "حالة الاتحاد،" الأول له منذ تسلمه مهامه، إن إدارته ملتزمة بتسليم "العراق إلى أهله،" وسحب الجيش الأمريكي في الموعد الذي تم تحديده سابقا.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك