بدء انتشار المارينز بافغانستان باطار مطاردة بن لادن

منشور 31 آذار / مارس 2004 - 02:00

اعلن الجيش الاميركي انتشار طلائع كتيبة من جنود مشاة البحرية الاميركية (مارينز) قوامها الفا رجل ارسلت الى افغانستان لتعزيز عملية مطاردة عناصر تنظيم القاعدة وزعيمه اسامة بن لادن. 

وقال الناطق باسم القوات الاميركية في افغانستان اللفتنانت كولونيل براين هيلفرتي "بدأوا يصلون وسيستغرق انتشارهم بضعة اسابيع". 

ولم يوضح الضابط عدد جنود المارينز الذين وصلوا ولا مكان انتشارهم. 

واكد ناطق عسكري الاسبوع الماضي ان هؤلاء المارينز الذين ينتمون الى الفيلق الثاني والعشرين وهي قوات نخبة مرابطة حاليا على حاملة الطائرات الاميركية "واسب" في الخليج "سيساعدون على البحث عن عناصر طالبان وعناصر القاعدة". 

واعلن رئيس اركان الجيوش الجنرال ريتشارد مايرز ان الجيش الاميركي يريد توفير "الامن الملائم" للانتخابات ومكافحة تنظيم القاعدة وحركة طالبان. 

وبوصول الفي جندي اميركي سيرتفع عديد القوات المنتشرة في افغانستان في اطار القوات المتعددة الجنسيات الى 15500 جندي منهم 13500 اميركي، وهو الاعلى منذ تدخل التحالف في افغانستان في خريف 2001. 

وسيشارك جنود المارينز خصوصا في عملية "عاصفة الجبل" (ماونتن ستورم) التي انطلقت في السابع من اذار/مارس بحثا عن "عناصر مناهضين للحكومة" في جنوب افغانستان وشرقها وجنوب-شرقها. 

مواضيع ممكن أن تعجبك